in

وسائل تعليمية عن النظافة

النظافة يمكن أن تُعرف النظافة بأنها عدة سلوكيات اعتاد الناس على فعلها حرصًا على صحتهم وهيئتهم وجسمهم، وتشمل هذه العادات الاستحمام وغسل اليدين وتنظيف الأسنان والملابس وغيرها، ولدوام العادة لا بد للوالدين أن يغرسوا مثل هذه العادات في أطفالهم منذ الصغر، وفي الغالب يتعلم الأطفال من آبائهم بتقليد سلوكهم وليس من خلال الأوامر والتعليمات، ولهذا يجب على آباء أن يحرصوا على ممارسة هذه العادات أمام أطفالهم، فمثلاً قد لا نستطيع أن نُلزم طفلاً على تنظيف أسنانه بعد الطعام بالأوامر فقط، بل يجب أن يشاهد والديه أو من هم أكبر منه سنًا يطبقون هذه العادة، ويجب أن يُشعر الآباء أبنائهم على أن الاعتناء بالجسم والنظافة الشخصية ليست مهمة متعبة شاقة ومملة، بل هي وسيلة تسلية مرحة مفيدة في آن واحد، وفيما يلي ذكر لأهم الوسائل والأفكار التي تساعد على تحقيق هذه الغاية.[١][٢] وسائل تعليمية عن النظافة تعد الوسائل التعليمية عاملًا مساندًا لمعظم استراتيجيات التدريس، وقد تتعدد هذه الوسائل من مادية إلى غير مادية على نحو ما يجده المعلم مناسبًا، فمثلًا يطرح كتاب “Do Not Lick This Book” لمؤلفه آيدن باراك قصة ميكروب كشخصية حية بيضاوية تسمى مين؛ ليعي الأطفال ما الجراثيم، وذلك من خلال الذهاب في مغامرة بطريقة فكاهية تشرك القارئ ببعض المهام، ومن هنا نستطيع القول أن اختيار نمط النشاط مهم جدًا، إذ تختلف ميول طفل عن قرينه، فهناك من ينجذب للقصص، وآخرون يعدونها ثقيلة على الأسماع، وغيرهم كامل شغفهم في اللعب أو الرسوم، وفيما يلي أمثلة على كل وسيلة مصنفة حسب نمط النشاط:[١][٣] نشاط لغوي: توجد العديد من الأنشطة اللغوية التي يُمكن اتباعها مع الأطفال للعناية بنظافتهم الشخصية، ومن أبرزها ما يأتي:[١] أسلوب القصص: يمكن أن تختار قصة قصيرة تقصها على طفلك قبل النوم تتضمن دروس وعبر عن النظافة، تبين خلالها أهمية الاعتناء بالنظافة، ومخاطرعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية. الحزورات: تعد لعبة الحزورات من أكثر الألعاب التي ينجذب لها الطفل، إذ يمكن جعل تعلم النظافة ممتعة باستخدام البطاقات والمطابقة، إذ يعين الطفل الممارسات الخاطئة والسليمة للنظافة. [٤] كلمات محفزة: يمكن البدء مع طفلك بطريقة بسيطة، فأثناء تنظيف طفلك لأسنانه اخلق سيناريو، قل له ” عجل الجراثيم على وشك أن تموت… لمّح له، أبدِ انبهارك ” وغيرها من الجمل التحفيزية.[٣] أغاني عن النظافة: غني مقاطع عن النظافة وستجد الطفل يرددها بسهولة.[٣] نشاط حركي: يوجد العديد من الأنشطة الحركية التي يُمكن اتباعها مع الأطفال في تعليمهم وسائل النظافة، ومن أبرزها ما يأتي:[٥] غسل اللعبة: إعطاء الطفل لعبته المفضلة ليغسلها ويزيل الأوساخ عنها، ومن ضمنها يغسل يديه، وبعد الانتهاء من غسلها يمكن توجيه السؤال للعبة عما إذا كانت قد استخدمت الصابون، بدلًا من توجيه السؤال للطفل مباشرة، مع إعطاء بعض الفوائد جرّاء غسل اليدين والنظافة. لعبة محقق الجراثيم: يمكن الادعاء بأن الطفل أو أحد الوالدين محقق في شؤون الجراثيم عن طريق الاستعانة بعدسة مكبرة لفحص يدين الطفل وأسنانه، وفي أوقات معينة من كلّ يوم مع التركيز على أنها مهمة سرية، ويمكن تبادل الأدوار بحيث يكون الطفل هو المحقق والبالغ هو موضع التحقيق. إشراك الطفل باختيار أدوات التنظيف بنفسه: وهذه الطريقة تعطي الطفل تصورًا عن أهمية عملية العناية بنظافته الشخصية من خلال فرشاة الأسنان التي يرغب فيها وما عليها من رسومات تتوافق مع رغباته، وكذلك أنبوب معجون الأسنان الخاص بالأطفال، إلى جانب اختياره الصابونة التي يرغب بها وبالرائحة التي يختارها. سلة قمامة زاهية الألوان: تخصيص سلة قمامة تحتوي على رسومات لشخصيات كرتونية من اختيار الطفل ومن ثم وضعها في غرفته، وبالتالي تشجعه على استخدامها برمي الأوراق، وبهذا يتعلم كيفية المحافظة على البيئة المحيطة به نظيفة ومرتبة. لعبة نقل الجراثيم: وهي لعبة ممتعة عن كيفية انتقال الجراثيم من شخص لآخر، تحتاج إلى بعض الطلاء القابل للغسل، ووضع أحدهم القليل منه على يديه دون انتباه الأطفال، ثم يعطس ويطلب منهم محاولة لمس كل ما يستطيع بيده، ويطلب من الأطفال عد الأماكن التي تلطخت بالدهان، ثم أخبرهم أنها الجراثيم ولن تذهب إلا بغسل اليدين.[٤] نشاط حسي بصري: توجد العديد من الأنشطة الحسية والبصرية التي يُمكن استخدامها في تعليم الأطفال النظافة، ومن أبرزها:[٣][٦] الرسومات: يمكن الاستعانة بالرسومات التي تبين كيفية الاهتمام بالنظافة الشخصية، ولصقها في المكان الذي يذكر الطفل؛ كدورة المياه بضرورة القيام بهذه الخطوة من نظافته الشخصية، ويمكن إعطاؤه كراسة الرسم وجعله يحاكي الرسمة التي تشجع على الاهتمام بالنظافة وتلوينها وتعليقها في غرفته، وسؤاله بين الحين والآخر عن موضوع الرسمة وأهمية النظافة وما إذا كان يطبق ما رسمه، ويمكن تلوينها ولصقها في غرفة الطفل حتى يتذكرها دائمًا. أدوات للزينة: تصفيف الشعر ووضع العطور من الأمور المتعلقة أيضًا بالنظافة الشخصية، فيمكن شراء الأدوات التي تناسب أهواء الطفل مع لصق بعض الرسومات الكرتونية أو التي من صنعه على المرآة وتشجيعه على استخدامها. نشاط مرئي سمعي: تعد المؤثرات البصرية في عصرنا الرقمي من أقوى المؤثرات على سلوك الفرد وإكسابه للمهارات، إذ تخزن المعلومات وتحقق فهم أكبر، لذا يقبل الأهالي على اختيار ما هو أنسب لدعمهم توجههم وتهذيبهم، ومن أنماط النشاط البصري:[٧][٨] الرسوم المتحركة: هتوجد اك العديد من البرامج الخاصة بالأطفال التي تعنى بتعليمهم أهمية العناية بالنظافة الشخصية وكيفية القيام بها بأساليب ممتعة ومحببة لأنفسهم، فأفلام الكرتون نمط مؤثر في سلوك الطفل، وتحقق قدرة عالية على التذكر. لعبة بيبي هازل: تطبيق للعبة أطفال يغطي جوانب كثيرة من العناية الشخصية، لتكسب الطفل استعدادًا طوعيًا لتعلم تنظيف الأسنان واليدين وتقليم الأظافر.[٩] حقائق عن الجراثيم تعدد أنواع الجراثيم حقيقة ثابتة، ويوجد جانب لا بد من تسليط الضوء عليه ألا وهو أن بعض نشاطات الفرد اليومية تشكل بيئة مناسبة لتكاثرها، وإذا ما تهاون في العناية بالنظافة الشخصية يسهل الإصابة بالأمراض أو العدوى، وقد خلصت الدراسات تتمثل فيما يلي:[٤] تنتشر 80% من الأمراض عن طريق اليدين، إذ تعيش البكتيريا على يدك لمدة تصل إلى ثلاث ساعات إذا لم تُغسل اليدين. أظافر الأصابع هي أصعب الأماكن التي يمكن تنظيفها من البكتيريا. يحتوي هاتفك على 30000 ألف وحدة من البكتيريا بلمسة واحدة. يمكن أن يصاب 150 شخصًا عن طريق العطسة بنزلات البرد إذ لم يغطي أنفه أثناء العطس. يعد زر البطن (السرة) موطن آلاف البكتيريا. مظاهر النظافة الشخصية تتنوع مظاهر النظافة الشخصية التيي لا تتجزء في حياتنا اليومية، إذ أنها عملية متكاملة من العادات، فلا يمكن أن يُعتنى باليدين دون غسل الأسنان أو إهمال تقليم الأظافر، وفيما يلي عادات يضمن الالتزام بها للوقاية الكافية من الأمراض والعدوى والمحافظة على المظهر العام:[١٠][١١] غسل اليدين: تنتشر الجراثيم عن طريق الاتصال باليد، وغسل اليدين بانتظام يقي الصغار والبالغين من شرورها، وللغسل أوقات بعينها: قبل الأكل وبعده وقبل تحضيره. بعد العطس والسعال. بعد الذهاب لدورة المياه. بعد لمس الحيوانات. عندما تكون الأيدي قذرة. تنظيف الأسنان: لا بد للأسنان أن تتسخ، فتراكم الأوساخ عليها يعني رائحة كريهة وتعرضها للتسوس، إذ لا بد من الاعتناء بتنظيفها يوميًا. الاستحمام: غالبًا ما يحرص المرء على الاستحمام دوريًا والتأكد من غسل جميع أنحاء الجسم، واستخدام العطور والمرطبات. تبديل الملابس: تبديل الملابس مسلمة لا بد منها كلما اتسخت أو ظهرت رائحة العرق. العناية بالشعر: يُعتنى بالشعر بتوضيبه وغسله واستخدام أمشاط نظيفة، والحرص على تنظيفها من فترة لأخرى. تقليم الأظافر: تعد الأظافر مستعمرة آمنة لحياة الجراثيم إن لم تقلم وتنظف بانتظام. العناية بالأحذية والجوارب: تنظيف القدمين واختيار حذاء مناسب وتبديل الجوارب كلما دعت الحاجة.

المصدر:حياتك موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم التعليم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كيف تكون قارئ جيد

ما هي شروط النجاح