in

واشنطن والخرطوم توقعان اتفاقية لتسوية القضايا المرفوعة ضد السودان

وقعت الولايات المتحدة والسودان اتفاقية ثنائية لتسوية القضايا المرفوعة ضد السودان في المحاكم الأميركية، والتي تشمل تفجير السفارتين الأميركيتين في نيروبي ودار السلام.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية “سونا”، اليوم السبت، أن حكومة السودان أعادت في هذه الاتفاقية، التي جرت مراسم توقيعها بوزارة الخارجية الأميركية، أمس الجمعة، تأكيدها على عدم مسؤولية السودان عن هذه الهجمات، ولكن رغبة منها في تطبيع وتطوير علاقاتها مع الولايات المتحدة، وافقت على الدخول في تسوية لمعالجة الواقع القانوني المعقد الذي خلفته تلك القضايا وانعكاساته على السودان حالياً وفي المستقبل.

وطبقا للوكالة، وافق السودان، وبموجب هذه الاتفاقية، على تسديد مبلغ 335 مليون دولار توضع في حساب ضمان مشترك إلى حين قيام الولايات المتحدة من جانبها باستيفاء التزاماتها الخاصة بإكمال إجراءات حصول السودان على حصانته السيادية بعد خروجه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ويتم وفقاً لهذه الاتفاقية إسقاط الأحكام القضائية الصادرة بحق السودان والبالغة أكثر من 10 مليار دولار لتعويض الضحايا في هذه القضايا، كما سيتم منع رفع دعاوى مستقبلية ضد السودان وتأكيد حصانته السيادية، وبذلك يكون وضعه القانوني مثل كل الدول التي لا تندرج في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وتأتي هذه الاتفاقية تتويجاً للمفاوضات المطولة التي جرت بين السودان والولايات المتحدة لأكثر من عام، بحسب “سونا”.

الجدير بالذكر أن هذه الاتفاقية هي الأساس الذي استند إليه قرار الرئيس دونالد ترامب بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يوم الجمعة الماضية.

المصدر: الامارات اليوم

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة أخبار العالم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

جمارك دبي تحصد جائزة "أفضل جهة لإدارة المشاريع في العالم لعام 2020"

فتح ساحة التحرير وسط بغداد بعد عام على "ثورة أكتوبر"