in

هذا المسجد الأثري منذ عهد النبوة.. وهذه قصته

وقف “مسجد الدرع” شامخاً منذ عهد النبوة، حيث يعتبر من المساجد الأثرية في المدينة المنورة، وهو المسجد الذي توقف فيه الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء خروجه لغزوة أحد.

ويعرف أيضاً بمسجد الشيخين، ومسجد البدائع، ومسجد العدوة، ولعل ذلك لوقوعه على عدوة الطريق، ولكن سمي بـ”الدرع” حيث خلع فيه الرسول صلى الله عليه وسلم درعه أو درعيه التي كان يرتديها للحرب، وكان فيه معسكره ليلة خرج لقتال المشتركين، حيث صلى بداخله العصر والمغرب والعشاء، وبات ثم صلى الصبح واتجه لجبل أحد.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”، يقع “مسجد الدرع” بين المدينة وبين جبل أحد على الطريق الشرقي مع الحرة وبالقرب من “مسجد بني حارثة أو مسجد المستراح أو مسجد بني حارثة” الذي استراح فيه الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء عودته من غزوة أحد.

وعلى امتداد التاريخ الإسلامي، طالت الرعاية المسجد وصولاً للعهد السعودي، حيث تمت أعمال الترميم والتجديد الكامل لبناء المسجد.

المصدر:alarabiya

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة أخبار العالم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

هذه أول سيدة تتقدم لرئاسة نادٍ رياضي في السعودية

أول صورة لنافالني بعد تحسن حالته وهذا ما كتبه على إنستغرام