in

مفهوم الرسوم والصور الثابتة:

مفهوم الرسوم والصور الثابتة:

     هي العنصر الثاني من عناصر الوسائط المتعددة، ويقصد بها جميع الصور الفوتوغرافية، والرسوم التوضيحية الثابتة سواء أكانت ثنائية الأبعاد (مسطحة) أم ثلاثية الأبعاد (مجسمة).

إن العنصر البصري هو الذي يدركها سواء أكانت ملونة أم غير ذلك، ولا تتضمن عنصر الحركة أو الصوت.

وهي قد تكون صورة لطائر أو إنسان أو جماد، وقد تكون رسماً هندسياً منتظم أو غير منتظم.

طرق تصميم الصور والرسوم أو الحصول عليها:

(أ) التصميم بواسطة برامج الرسوم Paint Program المتاحة في معظم برامج التأليف، حيث يتم تعبئة المربعات المتجاورة بالنقاط والألوان المختلفة والتي يختارها المصمم من خلال المصفوفة المربعة، ويتم تكبيرها وتصغيرها لمعرفة الحجم المناسب.

(ب) الحصول على الصورة من خلال كاميرا تصوير موصلة بالحاسوب، ثم تخزينها في Clipboard، ثم إجراء التعديلات المناسبة عليها، ثم نقلها لمشروع البرمجية المراد إنتاجها.(ج) بواسطة جهاز الماسح الضوئي Scanner، حيث يتم الحصول على أية صورة فوتوغرافية أو رسم وتخزينها أيضاً في Clipboard، ثم إجراء التعديلات اللازمة من تعديل في الألوان، درجة السطوع، وغيره، ثم نقلها لمشروع البرمجية المراد إنتاجها.(د) رسم أي شكل على الورق العادي بالألوان المائية، بحيث يناسب هذا الشكل موضوع المشروع، ثم نقله بالماسح الضوئي Scanner، وإجراء ما يلزم من تعديل، ووضعه بعد ذلك في موضعه المناسب.

(هـ) الحصول على أية صور أو أشكال من خلال استدعائها من مكتبات الرسوم الرقمية المتوفرة على شبكة الإنترنت أو على أقراص DVD، ثم إجراء التعديلات اللازمة من زيادة إضاءة أو تغيير ألوان أو تكبير أو تصغير.

دور الألوان في البرنامج وفي الصور

اللون هو مجموعة من الترددات في الطيف الكهرومغناطيسي للضوء، ويظهر ذلك في الألوان السبعة المكونة لقوس قزح، ويتكون اللون الأبيض من جميع هذه الألوان.

الألوان لها فائدة في البرنامج وفي الصور، ومنها ما يلي:

  • إضفاء نوع من الواقعية.
  • بث عنصر التشويق وجذب الانتباه.
  • لتمييز بين الأجزاء، والتأكيد على جودة الصورة.
  • توضيح نوع العمل الذي يقوم به كل جزء، فاللون قناة اتصال مهمة.

أما عن توظيف الالوان في برامج الوسائط المتعددة فيجب على مصمم مثل هذه البرامج مراعاة ما يلي عند استخدام الألوان :

  • استخدام اللون في مواضع مهمة: مثل العناوين الرئيسة أو للتمييز بين العناصر المختلفة … الخ.
  • استخدام اللون في موضعه المناسب بحيث يؤدي دوره المخطط له ولا يعمل على التشتيت)
  • الابتعاد عن استخدام الألوان الصاخبة، لأن استخدامها يؤثر على شبكية العين أولا ثم قد تحدث اختلافات جوهرية عند عرضها على شاشات مختلفة
  • استخدام ألوان متباينة خاصة اذا كانت متجاورة وذلك للتمييز بينها.
  • استخدام الألوان كرموز مميزة في أزرار التعليمات: مثل استخدام لون مختلف لأزرار المساعدة.
  • الابتعاد عن الألوان الصريحة المباشرة قدر الامكان لأن استخدامها يؤثر على شبكيه العين ويؤدي استخدامها بالتالي الى ما يسمى بالزيغ اللوني حيث تبدو على شبكية العين بشكل مشوش وغير واضحة.
  • الابتعاد عن الألوان الباهتة جدا أو ذات الضوء المنخفض لأن ذلك يؤدي إلى عدم قدرة المستخدم على تمييز مثل هذه الألوان وهي ظاهرة تسمى بعمى الالوان .

موقع شعلة للمحتوي العربي # شعلة# موقع_ شعلة# شعلة_دوت_كوم

المصدر:/sites.google.com

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة رسوم متحركة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

الكركي

مسلسل الطفولة الحلقة 4 مترجمة Çocukluk – موقع قصة عشق