in

مفهوم استراتيجية التدريس

تعريف الاستراتيجية تعرف الاستراتيجية بأنّها كلمة يونانيّة وأصلها استراتيجيوس، وتعني باللغة الأم فنّ القيادة وتحديد الهدف، وقد ارتبط استخدام المصطلح آنذاك بالميدان العسكري ويقصدُ به الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة في سبيل تحقيق الهدف المنشود، ثم انتقل استخدام المصطلح تدريجيًا ليشمل نواحٍ عديدة في كلّ مجالات الحياة وميادين موارد الدّولة، ومنها مجال التّدريس والتّعليم في المدارس الحكومية والخاصة على حدٍ سواء، وهو موضوع حديثنا الرّئيس في هذا المقال. مفهوم استراتيجية التدريس تُعرف استراتيجية التّدريس بأنّها خطةٌ عملية تحدّد الإجراءات الواجبة على المعلم والمتعلم معًا في سبيل تحقيق أهداف العملية التّدريسية، فهي أسلوب من أساليب التّدريس النّشط والمتغير حسب معايير كثيرة من أهمّها الموقف التدريسي، والاستراتيجية لا تقتصر على الخطة أو الأسلوب فقط بل تشمل كافّة الإجراءات والأدوات المساعدة في سير الخطة على قدم وساق، بالإضافة إلى الجوّ العام داخل الفصل، وتجدرُ الإشارة إلى أهداف العملية التّدريسيّة والتي يمكن تلخيصها في ما يلي: إيجاد طرق ذكية لمساعدة المتعلمين داخل الصّف على التّعلم والنّمو المتكامل. تصميم الوسائل التّعليمية واستخدام الخبرة التربوية لإيصال المعلومة، وتنمية المهارات. تحقيق عامل المتعة للطلبة من خلال إقحام بعض الأنشطة في العملية التدريسية. أمثلة على استراتيجيات التدريس الحديثة العصف الذّهني أو الزوبعة الذهنية: ويقصد بها إثارة الذّهن بهدف التّفكير خارج الصّندوق وفي كل احتمال وارد. التعلم بالنمذجة: وهو التّعلم المبني على اكتساب استجابات وأنماط تصرف جديدة حسب الموقف الاجتماعي، وذلك بناءً على الملاحظة والانتباه، ومن الأمثلة على تعلّم لغة من خلال الاستماع والتّقليد. العمل الجماعي: ويكون من خلال تقسيم الطلبة إلى مجموعات مكونة من 3-4 أفراد، وإعطائهم هدف مشترك من أجل إنجازه جماعيًا اعتمادًا على التبادل المعرفي والمهاري بين كل الأعضاء. الرؤوس المرقمة: وهي تشبه استراتيجية العمل الجماعي بفارق أنّ المعلم يعطي الطلبة أرقامًا عشوائيةً، ويختار رقمًا واحدًا تكون مهمته الحديث عن المجموعة ككل. المناقشة: وهو أسلوب قديم أنتجه سقراط، ويقوم على طرح التّساؤلات لتحفيز المتعلمين. كرسي الاعتراف الساخن: وتقوم هذه الاستراتيجية على اختيار طالب معين، ثم طرح الأسئلة عليه من بقية الطلبة. أعواد المثلجات: وتقوم على كتابة أسماء الطّلبة على أعواد المثلجات، ثم وضع العود في علبة ليقوم المعلم بسحب عود عشوائيًا وطرح مهمة ما على صاحب العود. الورش التعليمية والمشاريع: يقوم المعلم بتحديد هدف معين يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالحصة التّدريسيّة، ثم يقترح بمساعدة الطلاب فكرة مشروع معين لتنفيذه ثم تقييمه. حل المشاكل: ويقصد بها إشعار الطلبة بمشكلة ما تخصّهم بما يثير قلقهم وتفكيرهم، وعلى الطلبة اقتراح حلول أو حقائق مؤدية إلى الحل أو جمع بيانات ومسببات إحصائية حول المشكلة وهكذا. التعلم بالاكتشاف: وتشبه التّفكير المنطقي المبني على الاستنتاج بعيدًا عن الخرافات والمسلمات، وتستخدم هذه الاستراتيجية للمستويات العليا. الخرائط المفاهيمية: وتتمثّل في رسم الأشكال والخطوط والأسهم وغيرها لتقديم معلومة ما، وتسهيل فهمها. التعليم الإلكتروني: ويقصد بذلك استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة بما فيها شبكة الإنترنت، والتلفاز، والحاسوب وغير ذلك في سبيل تقديم الدرس أو تدريب الطلبة. التعلم باللعب: ويقوم المعلم باختيار نشاط موجه لتنمية قدرات المتعلمين الجسمية والروحية والعقلية، مع الحرص على توظيف أدوات اللعب والتسلية.

المصدر:حياتك موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم التعليم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

ما هي شروط النجاح

كيف أتخلص من كلام الناس