in

مصور يلتقط صور لكواكب فضائية من منزله بطريقة لا تصدق

يمتلك الـ مصور آدم ماكارينكا (Adam Makarenko) سجلاً مليئاً بالأعمال الفنية لصور رائعة من الفضاء الخارجي والتي تظن للوهلة الأولى بأنها صور ملتقطة عن طريق مسبارات وكالة ناسا الأميركية ولكنها في الحقيقة مينياتور او ما يعرف بـ الواقع المصور او تصوير المصغرات.

كيف يقوم الـ مصور آدم ماكارينكا بتصوير هذه اللقطات؟

والحقيقة المدهشة بأن كل هذه الكواكب المصورة والمشاهد الفضائية هي عبارة عن مجسمات صنعها المصور بكل دقة،

والتي استغرقت الكثير من الجهد والوقت والأبحاث حتى تبدو مطابقة لأبعاد الفضاء الحقيقي وتضاريسه.

وقد أطلع ماكارينكا موقع PetaPixel على هذا العمل قائلاً: “إن 90% من هذا العمل بشكل كامل يعتمد على الخطأ والتجربة،

ولا يوجد كتب لتعليم طريقة فن صنع المصغرات وهذا الأمر يعتمد بشكل كامل على المخيلة والرغبة لديك،

ولذا عليك تهيئة نفسك لأن تبدأ التعلم من تجاربك الشخصية“.

يستخدم ماكارينكا من أجل صناعة الشكل الداخلي لكواكبه بعض المواد الرغوية والإجص، أما الأسطح فيزينها بمواد أخرى

ككلوريد الحديد الثلاثي والطلاء وأحياناً يلجأ لاستخدام الإسمنت.

للحصول على حلقات كواكب للمجسمات، مطابقة لحلقات كوكب زحل الجميلة، يقوم ماكارينكا بتصوير لقطات طولية لأوراق ملوّنة

وهي تدور على قرص دوّار قام بصنعه بنفسه باستخدام أدوات بسيطة.

ولكي يحصل على صورة أفضل وأكثر واقعية للحلقات يوفر هذا الـ مصور المبدع محيطاً أسوداً بالكامل تبرز فيه الحلقات الورقية الملّونة،

وبالإضافة لهذا فإنه يحرص على دوران القرص بشكلٍ انسيابي وسلس لتجنب تأثير الذبذبات على دوران الحلقات.

يستعمل ماكارينكا كل شيء يخطر على باله لتشكيل تضاريس مجسماته ابتداءً بالإسمنت وليس انتهاء بالطين، وقد يصل حجم

قاعدة المجسم الواحد المصنع من مادة البوليستيرين إلى 8*8 قدم.

ويقف هذا الحجم الكبير للقواعد عائقاً في قدرته على التقاط صورة كاملة للمجسم، ولذا يلجأ إلى أخذ صور متعددة للمجسم نفسه

ويجمعها كلها في صورة واحدة أو يستخدم بعض الخدع كالمنظور القسري للأبعاد أو قد يقوم بتقريب بعض عناصر المشهد

لإظهارها بشكل أضخم أو تبعيدها لتبدو أصغر حجماً.

أما فيما يتعلق في طريقة تصوير ماكارينكا للنجوم، فهو ضرب من الخيال، حيث يحدث ثقوباً على ورقة سوداء يسلّط عليها

ضوء من الخلف بحيث تظهر كأنها نقط مشعّة ولمزيد من التشويق يطلي بعض المناطق السوداء على الورقة بألوان شمعية لامعة

لصناعة مشهد رائع للغازات في الفضاء.

أما على الصعيد التقني يستعمل ماكارينكا فتحة عدسة كاميرا تبدأ بـf/22 أو أكثر، وذلك نظراً لحاجته إلى عمق ميدان واسع

لتصوير مشاهد مجسماته وبالتالي حصر كل عناصر مشاهده في موضع التركيز.

ويجب على البعد التركيزي أن لا يكون أكبر من قدم واحد، أما بالنسبة للإضاءة فيستخدم ماكارينكا عادةً مصدر ضوئي واحد

حتى يستطيع محاكاة ضوء الشمس الطبيعي.

يعلّق ماكارينكا قائلاً: ” إن تصوير المصغرات هو معركة حقيقية للكاميرا على المستوى التقني، فأنا دائماً ما أتصارع مع الفيزياء،

وكما أحاول أيضاً أن أخلق حساً واقعياً للصورة، وذلك بهدف أن لا تظهر بأنها أشكال مصغّرة فقط وليست حقيقية.”

وبعد أن يحصل ماكارينكا على جميع المكوّنات التي يحتاجها في مشهد واحد، يقوم بتجميعها باستخدام برنامج الفوتوشوب.

وهنا يشير إلى هذا الأمر قائلاً: “أحاول أن أعتمد بشكلٍ رئيسي على الكاميرا في صوري، لأنني لا أحبذ إضاعة الكثير من الوقت

على برنامج الفوتوشوب، وبالنسبة لي فإن الفوتوشوب يستخدم بشكل أساسي لعملية القص والنسخ فقط لا غير“.

وندعوكم هنا للاستمتاع معنا بمشاهدة بعض الأمثلة عن صور الفضاء الخارجي التي قام الـ مصور (Adam Makarenko) بالتقاطها. 

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة تصوير ومونتاج

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصة عشق مسلسل زهرة الثالوث الحلقة 45 مترجمة على قصة عشق زهرة الثالوث 45

جزيرة فيلة