in

مراجعة هاتف Pixel 4a.. كاميرا رائدة بسعرٍ زهيد

هاتف Pixel 4a صغيرُ الحجم من جوجل موجّهٌ لأصحاب الأيدي الصغيرةِ والمحفظة الصغيرةِ أيضاً، أو للأشخاص الراغبين باقتناء هاتفٍ ذكيٍّ بسعرٍ معقولٍ قادرٍ على التقاط صورٍ احترافيّةٍ بسرعةٍ كبيرةٍ وسهولةٍ تامة.

مقدمة

عادت Google إلى سوق الهواتف المتوسطة مجدداً مع إطلاقها هاتف Pixel 4a بعد أن لقي هاتف Pixel 3a العام الفائت استحساناً كبيراً من قبل المستخدمين والخبراء التقنيين على حدٍّ سواء، كيف لا وهو البوابة الوحيدة للحصول على تجربة استخدام أحد هواتف جوجل دون أن تعلن إفلاسك!.

يأتي هاتف Pixel 4a هذا العام كتطويرٍ للنسخة السابقة حيث أتقنت الشركة لعبة الموازنة بين السعر والميزات والمواصفات التي تقدمها للمستخدم. يتسم الهاتف بالبساطة الشديدة بدءاً من الحجم إلى التصميم وحتى المواصفات، لكنك ستحصل بالرغم من هذا على جودة تصميمٍ عالية وشاشةٍ رائعة والأهم من ذلك على كاميرا مميزة يمكن مقارنتها بكل ثقةٍ مع كاميرا الهواتف الرائدة.

محتويات الصندوق

  • هاتف Pixel 4a
  • شاحن سريع باستطاعة 18 واط
  • محول لنقل بيانات هاتفك القديم إلى الهاتف الجديد

تصميم هاتف pixel 4a

هاتف Pixel 4a هو واحدٌ من أصغر الهواتف حجماً التي يمكنك اقتناؤها حالياً، فهو أصغر من هاتف العام الماضي Pixel 3a بإبعاد 144×69.4×8.2 ملم، إلا أنه يملك شاشةً أكبر، حيث تخلصت جوجل للمرة الأولى من حواف الشاشة السميكة التي شوّهت تصميم هواتف بيكسل لأربعة أجيالٍ متتالية.

منحت الشركة هاتفها تصميماً موحداً من مادة البولي كربونات البلاستيكية عالية الجودة مما ساعدها على التخلص من بعض الوزن الذي يفرضه زجاج Gorilla Glass، حيث يعتبر الهاتف خفيفاً حسب معايير الهواتف الذكية الحالية بوزن 143 جراماً فقط. تُقلل مادة البولي كربونات من رونق الهاتف وفخامته، وبالرغم من أن ذلك لن يشكّل مشكلةً كبيرةً إذا ما أخذنا السعر المنخفض في الحسبان، إلا أن حقيقة تقديم العديد من الشركات لتصميمٍ يجمع بين الإطار المعدني أو البلاستيكي والتصميم الزجاجي وبسعرٍ أقل من هاتف Pixel 4a يدفعنا للاعتقاد أن الشركة تعمدت استخدام التصميم البلاستيكي. في الجهة المقابلة، فالبولي كربونات أقل تأثراً بلطخات وبصمات الأصابع كما أنها لا تنكسر على عكس الزجاج.

أضافت الشركة لمسةً لطيفةً للتصميم بمنح زر الطاقة لوناً أخضر فاتح، فيما أبقت على قارئ بصمة الإصبع على الجهة الخلفية للهاتف. كما يعمل مكبر الصوت الأساسي الموجود بجانب منفذ الشحن USB-C 3.1 إلى جانب سماعة الأذن على تأمين صوتٍ محيطي. أحد أكثر القرارات الحكيمة الي اتخذتها الشركة هي الإبقاء على منفذ السماعات التقليدي 3.5 ملم، فمن المؤكد أن المستخدم الذي يبحث عن هاتفٍ منخفض السعر لن يرغب في دفع المزيد لقاء سماعاتٍ لاسلكية.

يملك الهاتف إطار كاميراتٍ كبيرٍ مربع الشكل في الزاوية اليسرى العُلوية من الهاتف تماماً كما النسخة الأكبر، وبالرغم من أنه يتسع لعدة كاميرات إلا أن الشركة لم تزود هاتفها سوى بكاميرا وحيدة. يبرز الإطار بشكلٍ طفيفٍ فقط عن جسم الهاتف مما لا يُشكل عائقاً أمام استخدامه أثناء وضعه على سطحٍ مستوي.

شاشة هاتف Google Pixel 4a

يملك هاتف Pixel 4a واحدةً من أصغر الشاشات التي تجدها في السوق، فهي بقياس 5.81 إنش، مع زيادةٍ بمقدار 0.2 إنش عن هاتف Pixel 3a بسبب تصميم الهاتف الجديد والذي لم نعتد رؤيته في أجهزة Pixel، حيث تخلصت الشركة من الحواف السميكة التي لطالما رافقت هواتفها ومنحت هاتفها شاشةً تغطي أغلب واجهته الأمامية، فيما تتوضع الكاميرا ضمن الشاشة في الزاوية اليسارية.

تغطي الشاشةُ طبقةٌ من زجاج Gorilla Glass 3، والتي من شأنها أن تؤمن حمايةً للشاشةٍ من الخدوش أو الصدمات التي تحدث أثناء الاستخدام، لن يقدم الجيل الثالث حمايةً تُماثل الجيل الخامس أو السادس من زجاج الحماية التي تصنعه شركة Corning والذي بتنا نراه في أجهزة الفئة المنخفضة، حيث من الواضح أن جوجل آثرت توفير بعض التكلفة على حساب الحماية الإضافية.

تملك الشاشة كثافة بيكسلاتٍ عاليةٍ بسبب حجمها الصغير 443 بيكسل في الإنش، وهي نوع OLED بدقة +FHD. تؤمن الشاشة ميزة Always-on Display والتي تعرض الوقت والتاريخ وحالة الطقس على شاشة القفل، يمكنك أيضاً عرض نسبة البطارية ومعلوماتٍ أخرى كالمنبه ومعلومات الأغنية التي تُشغلها في الخلفية.

الأداء

زودت جوجل هاتفها بالقوة الكافية لأداء جميع المهام التي تطلب من الهاتف تنفيذها، فستحصل على معالج Snapdragon 730 وذاكرةٍ وصولٍ عشوائيّ بحجم 6 جيجابايت وأيضاً 128 جيجابايت من السعة التخزينية. اكتفت الشركة بإصدارٍ وحيدٍ من الهاتف ولم توفر أية خياراتٍ أخرى خلافاً لباقي المنافسين، حيث يوجد إصدارٌ واحدٌ للهاتف، بلونٍ واحد وسعةٍ تخزينيةٍ واحدة وذاكرةٍ عشوائية واحدة، وقد يُقلل هذا الأمر من قدرة الهاتف على المنافسة والبروز بين الأجهزة الأخرى والتي توفر إصداراتٍ عدّةٍ من هواتفها ملبيةً بذلك رغبةَ شريحةٍ أكبر من المستخدمين.

يضمن لك معالج SD 730 أداءً قوياً بما فيه الكفاية لمنحك تجربة استخدامٍ سلسة، فهو قادرٍ على تأمين القوة الكافية لتشغيل حتى الألعاب الضخمة بدقة HD. في الجهة المقابلة، ستجد نفسك أحياناً تنتظر ثانيةً أو اثنتين أكثر مما تتوقع لتحميل الألعاب أو البرامج الضخمة.

السوفت وير

يأتي الهاتف بالنسخة الأحدث من نظام تشغيل أندرويد Android 10، والذي يضمن خفّةً وسلاسةً كبيرةً في الأداء، كما وعدت الشركة بدعم الهاتف برمجياً لثلاث سنواتٍ قادمة مما يعني أنك ستحصل على Android 11 و Android 12 و Android 13 في عام 2023.

أولت الشركة مساعد جوجل الشخصي اهتماماً كبيرً كما تفعل دائماً مع أي هاتف Pixel جديد. حيث يمكنك الطلب من المساعد الشخصي القيام بالعديد من المهام الاعتيادية بالنيابة عنك دون الحاجة للمس الهاتف حتى، كفتح تطبيقاتٍ معينة وضبط المنبه وإرسال الرسائل النصية والبحث ضمن الخرائط عن مكانٍ أو مطعمٍ معين.

يستطيع المساعد الشخصي أيضاً تحويل جميع الأصوات في الهاتف إلى نصٍّ مكتوبٍ وترجمته أيضاً وعرضه أسفل الشاشة بطريقةٍ مشابهةٍ لتلك التي يستخدمها YouTube لتوليد النص أو الترجمة التلقائية. تمكنك هذه التقنية من تحويل المكالمات والاجتماعات إلى نصٍّ يمكن تخزينه على شكل ملف Google Doc ليسهل تحريره.

كاميرا هاتف Pixel 4a

هاتف Pixel 4a من الهواتف النادرة التي تمتلك كاميرا خلفية واحدة في عام 2020، حيث تعمد الشركات حالياً إلى إضافة المزيد من الكاميرات لأجهزتها لهدفٍ تسويقيٍّ فقط سواءً أكانت القيمة المضافة لها كبيرةً أم لا. ولأن جوجل تُدرك تماماً ما يسعى إليه مستخدموها، منحت هاتفها كاميرا خلفية وحيدة بدقة 12 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.7 تدعم تصوير الفيديو بدقة 4K.

هذا كل شيء، فلا كاميرا مقربة X20 أو X50 أو كاميرا عريضة الزاوية ولا حتى حساس عمق. وبالرغم من أنّ وجود كاميرا خلفية وحيدة لم يعد مألوفاً في الوقت الحالي، إلا أن جوجل أثبتت مرةً أخرى أهمية الجانب البرمجي وتفوقها في استثمار العتاد المادي بالشكل الصحيح.

كل ما عليك القيام به هو رفع الكاميرا والتقاط الصورة، وستقوم برمجيات معالجة الصورة الذكية بكل العمل لتحصل على صورٍ رائعةٍ في أغلب الحالات. يوفر لك تطبيق الكاميرا مجموعةً متنوعةً من أوضاع التصوير بما فيها وضع البورتريه والبانوراما، ستجد بعض التشوهات الطفيفة في الصور البانورامية إذا ما أمعنت النظر فيها خصوصاً إن لم تكن يديك ثابتتين تماماً أثناء التصوير. أما وضع البورتريه فيعطي أداءً مدهشاً في عزل الشخص عن الخلفية وتطبيق تأثير البوكيه (عزل الجسم عن الخلفية وتغبيشها) حتى بدون كاميرا ثانوية تتحسس العمق. قد تخطئ البرمجيات أحياناً في التعرف على حدود الشخص بدقةٍ خصوصاً عند الشعر وذلك تبعاً لدرجة صعوبة المشهد. تتيح لك البرمجيات أيضاً القدرة على تطبيق تأثير البوكيه على الصور الملتقطةِ سابقاً، وحتى الصور الملتقطة بكاميرا أخرى.

باقي المقال

المصدر : موقع arageek

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة أخبار العالم

مراجعة هاتف Pixel 4a.. كاميرا رائدة بسعرٍ زهيد

تحرير الفيديو وإدارة حسابات التواصل الاجتماعي وخصوصية التصفح.. تطبيقات نهاية أغسطس 2020