in

ما هو الغذاء الصحي.. ستة مبادئ رئيسية تعطيك الجواب

ما رأيك ببعض مبادئ تجعل من الأكل الصحي هدفاً سهل المنال وتوفر عنك عناء البحث عن الأعشاب أو التنقل بين الحميات المزعومة؟ ليس هناك نبتة أو عشبة أو حتى نوع واحد من الطعام يعتبر بمثابة إكسير الحياة أو الدواء من كل داء أو ما يجعلك تعيش بصحة ونضارة الشباب في عمر الكهولة. ففي خلطات العطارين وقصص الآباء والأجداد عن بعض الأطعمة وحتى الحميات التي يُروج لها هنا وهناك وتنتشر بين الناس أمثلةٌ جلية لادعاءات لا تستند في صحتها على مستند سوى أن صاحبها سمعها من صديق أو شيخ كبير أو قرأها في وسائل التواصل الاجتماعي. هنا تضيع الحقيقة ويصبح الجواب على – ما هو الغذاء الصحي – صعب المنال.

يبدو السؤال – ما هو الغذاء الصحي – بديهاً، لكن بسبب المعلومات المتناقضة التي نسمعها طوال الوقت، فإن الإجابة تحتاج إلى شيء من التفصيل.

يقول أبو قراط: كل إنسان منا في داخله طبيب، وما علينا إلا أن نساعده حتى يؤدي عمله.

وحتى توقظ هذا الطبيب فيما يتعلق بالغذاء الصحي، فهناك ستة مبادئ رئيسية تساعدك على الأكل الصحي:

  1. الكفاية: يجب أن يوفر لك الغذاء الذي تتناوله حاجتك من الطاقة والعناصر الغذائية. فالذي لا يتناول الحديد بالحد الكافي سيعاني من الأنيميا (فقر الدم)، وسيشعر بأعراض مثل التعب والصداع.
  2. توازن السعرات الحرارية: كل ما تأكله يحتوي على سعرات حرارية، ولذلك يجب أن تتناول الطعام بالقدر الذي تحتاجه، وإذا زدت عن ذلك، فسيتأثر الوزن لا محالة.
  3. القيمة الغذائية: وهو مصطلح يؤكد عليه خبراء التغذية، بأن يكون ما تأكله غنياً بالعناصر والمواد المفيدة. الفرق كبير بين وعاء تتفنن فيه من الخضروات والورقيات مع زيت الزيتون وقطرات الليمون وبين كوب من المشروبات الغازية لا تحتوي إلا على السكر والمواد الحافظة. هذا الأخير يطلق عليه السعرات الفارغة لأنها فارغة من القيمة الغذائية.
  4. الاعتدال: أن تتناول كميات كافية من المجموعات الغذائية الرئيسية ولكن من دون إفراط. حتى السكريات والدهون تستطيع تناولها بكميات محددة، فقد لا تطيق تركها بالكامل. لكن المبالغة في الكمية، والدوام على ذلك، هو الذي يسبب الخلل والمشاكل.
  5. التنوع: ليس هناك غذاء معين يعطيك كل ما تحتاجه. كل صنف فيه من الفوائد والعناصر الغذائية ما لا تجده بغيره. الذي يأكل الخضروات والفواكه لكنه لا يراعي التنوع يفقد العديد من العناصر الأخرى كالبروتينات والحديد والزينك، فهذا وإن كان صحيا لكنه ليس متكاملاً.
  6. التوازن: ينبغي أن توازن بين شتى المجموعات الغذائية كالبروتين والنشويات والخضروات والفواكه. وكل منها له نسبة معلومة. فاللحوم والأسماك تمدك بالبروتين، لكن لا تمدك بالكالسيوم المفيد للعظام، والحليب يمدك بالكالسيوم والبروتين ولكن لا يمدك بالألياف وهكذا.

إن كان هناك سر للغذاء الصحي -وهو ليس بذلك – فهو دمج العديد من الأصناف الغذائية بحيث يسهم مجموعها بتوفير مغذيات متكاملة للجسم وبالقدر الكافي.

موقع شعلة للموحتوي العربي #شعلة#موقع_شعلة#_شعلة_دوت_كوم

المصدر .tahadysihi.com:

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة التغذية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

تعلم مهارة التسوق الصحي من خلال قراءة بطاقة المادة الغذائية

ما هي العناصر الغذائية الرئيسية التي يحتاجها الجسم وما هي فوائدها