in

ما الهدف من الاشهار

لم يحثّ الإسلام على سنّة الزّواج لتكون علاقةً سريّةً بين الجنسين ، و إنّما شرعها لتكون سنّةً علنيّةً مشهرة ، فكلّ شيءٍ تغيب عنه الأعين و لا يشهده النّاس يتسلّل الشّيطان بين طيّاته ، و يتّخذه مثلباً لنشر الشّائعات و الوسوسة في نفوس النّاس ، و إنّنا نطالع كثيراً من الأخبار في الصّحف و المجلات تتحدّث عن جرائم تحدث بسبب السّريّة في الزّواج ، و إنّ غاية الشّرع و مقصده على الدّوام سدّ الذّرائع التي تؤدي إلى المشاكل و الفتن ، فكلّ بابٍ أدّى إلى مفسدةٍ وجب اغلاقه لحفظ المجتمع بكلّ مكوناته ، و قد بيّن النّبي عليه الصّلاة و السّلام معيار التّفريق بين الإثم و البرّ من الأعمال بقوله الإثم ما حاك في صدرك و كرهت أن يطلع عليه النّاس ، و البرّ حسن الخلق ، و هذا ينطبق فعلاً على تصرفات البشر فغالباً ما يخفيه الإنسان يكون إثماً في ذاته أو أقلّ شيءٍ تخالطه الشّبهة فيه فيلجأ لإخفائه عن أعين البشر و مسامعهم ، أمّا البرّ فلا يخفيه الإنسان بل على العكس قد يظهره حرصاً على أن يقتدي به النّاس في ذلك ، و إنّ قضية إشهار الزّواج تتعلّق في صلبها بموضوع السّريّة و الإعلان ، فحين يوفّق الله أحدنا بالظّفر بزوجةٍ صالحةٍ فإنّه يعقد عليها على كتاب الله تعالى و سنّة نبيّه ، ثمّ يجهّز حفل الزّفاف و يكون فيه الغناء المباح حرصاً على إعلانه و اشهاره للنّاس ، و ليعلم الجميع أنّ الفتاة قد تزوّجت على كتاب الله و سنّة نبيه الكريم ، فلا تخوض الألسن بعد ذلك بعرض الفتاة و لا تتكلّم بالسّوء عنها ، لأنّ الأمر أصبح واضحاً بيّناً وضوح الشّمس في كبد السّماء . فالهدف من الإشهار إذن هو سدّ باب الفتنة و الطّعن في أعراض النّساء العفيفات الطّاهرات ، و قد حذّر النّبي صلّى الله عليه و سلّم من الشّيطان و فتنته و وساوسه التي يقذفها في النّفوس ، و دعا إلى الايضاح و التّبيين ، و القصّة المشهورة عنه عليه الصّلاة و السّلام حين أوقف صحابيان ليعلّمهما بأنّ من تمشي معه في الأسواق هي زوجته صفيّة حيث بيّن أنّ الشّيطان يجري من ابن آدم مجرى الدّم فوجب الحذر منه .

المصدر: موضوع#موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع #شعلة #شعلةدوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة إسلاميات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كيف تحقق محبة المسلمين

وصف الحور العين في الجنة