in

كيف يمكنك قضاء إجازة مريحة بعيدًا عن ضغوط العمل؟

إجازات العمل إذا كنت موظفًا في شركةٍ ما فإنك تعلم ضرورة الحاجة لأخذ إجازة عمل بين فترة وأخرى والفائدة التي تعود على نفسيتك وآدائك في العمل عند عودتك، وتُعرف إجازة العمل بأنها يوم يتغيب فيه الموظف عن عمله، فقد يقضي وقته مع الأصدقاء والعائلة لتناول الطعام، أو مشاهدة مبارة لفريقه المفضل أو الذهاب للتسوق، وغيرها من الأنشطة التي يمكنه القيام به،[١] ولإجازة العمل فوائد كبيرة منها:[٢] زيادة الإنتاجية والإبداع: إذ يؤدي أخذ إجازة عن العمل لقضاء عطلة إلى زيادة الإنتاجية؛ وذلك لأنك ستُخفض مستوى الإجهاد لديك وتقلل من الإرهاق، وعند العودة من العطلة ستجد نفسك بحالة من الانتعاش الذهني والاسترخاء، وسترى أن مهامك لم تعد صعبة عليك، إضافةً إلى ارتفاع معدل التركيز لديك لأن ذهنك أصبح صافيًا، كما أن عودتك للعمل بعد قضاء إجازة مريحة لك ستمكنك من النظر بعين جديدة للحياة؛ وذلك بسبب خروجك من روتينك اليومي وزيارتك لأماكن مختلفة خلال الإجازة. تجعلك أكثر سعادة وصحة: إذ إن أخذك لقسط من الراحة والابتعاد عن ضغط العمل سيجعل منك شخصًا أكثر نشاطًا، كما ويحسن من مزاجك وبالتالي تصبح شخصًا أكثر سعادة، إضافةً إلى ذلك فإن منح دماغك وجسمك استراحة من خلال الذهاب إلى عطلة يمكن أن يساعد في تقليل القلق ومعدل ضربات القلب وضغط الدم، وهذا بدوره يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب الناتجة عن الإجهاد. يحسّن العلاقات: عندما تأخذ إجازة ستجد الوقت الكافي لقضائه مع أحبائك، مما يزيد من ارتباطك بهم، كما ستجمع في ذهنك ذكريات لن تنساها لبقية حياتك. مراجعة أهدافك: خلال الإجازة ستجد وقتًا كافيًا للبقاء بمفردك ومراجعة أهدافك وتحديد اتجاه حياتك المهنية، وقد تجد أن تغييرًا صغيرًا مثل أخذ إجازة من العمل لا يكفي، وأنك بحاجة إلى تغيير أكبر في حياتك. حقق رحلة أحلامك: توجد العديد من الأماكن التي يمكنك استكشافها في العالم، فهذه فرصتك لزيارة الأماكن التي ترغب بالتعرف عليها، ولا تقلق بشأن العمل، إذ يمكن لزملائك في العمل أن يتدبروا الأمر دون حضورك لفترة من الوقت، لذا ابدأ التخطيط لرحلتك واستمتع بها. كيف يمكنك قضاء إجازة مريحة بعيدًا عن ضغوط العمل؟ من الطبيعي أن تواجه الضغط والإجهاد في عملك، إذ يعد الضغط المحتمل أمر جيد، إذ يمكّنك من إنجاز المهام في العمل، لكن المستويات العالية من التوتر يمكن أن يكون لها تأثير خطير على صحتك العقلية والجسدية، لذا من المهم أن تأخذ إجازة من العمل في مثل هذه الظروف لتمارس مجموعة من الأنشطة التي تفيدك، وفيما يلي بعض النصائح حول كيفية قضائك لإجازة مريحة:[٣] ضع خطة لاستمرارية العمل قبل مغادرتك: وذلك لكي تستطيع الابتعاد عن العمل والاستفادة من الإجازة بأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة، وعليك معالجة الوظائف الرئيسية التي ستحتاج إلى تغطيتها أثناء غيابك، وضع خطة لكيفية التعامل مع سيناريوهات معينة في حالة ظهورها، هذا سيساعدك على التخلص من القلق الذي قد تشعر به خوفًا من أيّ مشكلة قد تحدث أثناء غيابك. تخلص من التفقد المتكرر لوسائل التكنولوجيا: لا بُد أنك تستعمل وسائل التكنولوجيا المختلفة في إدارة عملك والتواصل مع زملائك، وهي من أكثر الأمور التي تسبب لك القلق والانشغال خلال إجازتك، ويأتي ذلك من خلال التحقق المستمر لرسائل البريد الإلكتروني والتنبيهات والتي تساهم في إبقائك في عقلية عملك ولا تسمح لك بالانفصال عنها، فالحل الأنسب لتجنب الانقطاع الكامل عن وسائل التكنولوجيا والعمل هو فحص البريد الإلكتروني مرة واحدة يوميًا أو القيام بنصف ساعة من العمل ثم إبعاد الهاتف. اقضِ الوقت خارج المنزل قدر الإمكان: لخروجك من جوّ العمل المكتبي والاستمتاع بالطبيعة والهواء الطلق تأثيره الإيجابي على نفسيتك، إذ يؤدي إلى زيادة حيويتك ورضاك عن الحياة، كما توصي جمعية القلب الأمريكية بقضاء بعض الوقت في الخارج للحدّ من التوتر والقلق، وتعزيز صحتك العقلية بصورة عامة. مشاهدة شيء مضحك: إذ إن الضحك أفضل دواء، فهو يخفف التوتر الجسدي ويزيد من المناعة، لذا ننصحك بمشاهدة الكوميديا المفضلة لديك والتي ستجلب لكَ الهدوء والسلام الداخليين.[٤] تمارين الاسترخاء: تُعد طريقة مفيدة للتخلص من كلّ التوتر الذي تشعر به. تجنب تأدية أكثر من عمل في نفس الوقت: على سبيل المثال عندما ترد على الرسائل النصية أثناء مشاهدة التلفاز والتحدث على الهاتف في وقت واحد، كلّ هذا سيسبب لك زيادة في إنتاج هرمونات الإجهاد وهي؛ الكورتيزول والأدرينالينن، والتي يمكن أن تؤدي بجسمك إلى الذعر والقلق. التأمل: تساعدك تمارين التأمل في تخفيف القلق وتحسين التركيز، وبالتالي السلام والراحة. اللعب: يمكن أن تلعب بعض ألعاب الطاولة والبطاقات وألعاب الإنترنت والفيديو ولكن باعتدال وبطريقة فعالة للاسترخاء، إذ يمكن أن تؤدي الألعاب الممتعة إلى إطلاق الإندورفين، وبالتالي تساعد في تحويل انتباهك بعيدًا عن الضغط، كما يساعد التفاعل مع الأصدقاء والعائلات من خلال الألعاب في تخفيف الديناميكيات المجهدة. شرب الماء الساخن: إذ يُعد شرب الماء الساخن أحد تقاليد العلاج الصيني، والهدف منه تنظيف نظامك من السموم التي تراكمت في الجسم وسببت لك التوتر، ويمكنك إضافة بعض الليمون للنكهة وفيتامين ج والذي يحسن المزاج ويخفف من القلق.

المصدر:حياتكموقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

السفر إلى نيجيريا

السفر يسفر عن أخلاق الرجال