in

كيف تكون عبقريا في الرياضيات

مادة الرياضيات مادة الرّياضيات من المواد العلميّة الأساسية التي تقيس قدرات عالية من الإدراك والفهم، والحساب في العقل، لذا فإنّها تُشكل عقبةً في طريق معظم الطلاب، لكثرة الرّوابط بين أرقامها ومعادلاتها، فهي مادة تعتمدُ على الفهم والتحليل المنطقي لدراسة هذه الأرقام، وتدخل الرّياضيات في جميع مناحي الحياة، وفي أدقّ تفاصيلها اليومية، فلا بُدّ لكلّ شخص من أن يتقنَ أهمّ القواعد الأساسية في الرّياضيات التي يحتاجها في حياته اليومية. كيف تكون عبقريًا في الرياضيات تعلم العمليات الحسابيّة الرّياضية مثل الجمع والطّرح والضّرب والقسمة بأنواعها، إذ إنّ كافة المسائل الرّياضية فيما بعد تعتمد على هذه الأساسيات الرياضية. حضور جميع دروس الرّياضيات وعدم التّغيب عن أيٍّ منها مهما حدث؛ إذ إنّها مترابطة مع بعضها البعض ويعتمد كلُّ درسٍ على الدّرس الذي قبله والذي يليه. التركيز والانتباه أثناء شرح درس الرّياضيات، والتفاعل مع المدرس والإجابة عن الأسئلة التي يطرحها المدرس في الدرس، وتمرين العقل على التفكير السريع وكيفية ربط المعطيات في المسائل الرّياضية. التّمرين المستمرُّ على المسائل الرّياضية المختلفة، إذ إنّ الممارسةَ ترسخ المعلومة وتُعطي مجالاً أوسع للتفكير في أبعاد المسائل. عدم الخجل من طرح أسئلة حول التفاصيل غير الواضحة أو غير المفهومة، كي لا تتراكم هذه التّفاصيل وتصبح حلّها مسألةً صعبةً. تعلم الفروع الحسابية المختلفة من الجبر والهندسة والمثلثات، والمعادلات وطريقة فكّ الأقواس، وكيفيّة التأكد من صحة الحل. حل المسائل الرّياضية على أساس أنّها لغزٌ أو لعبة يستمتع بحلّها وإيجاد الطّريق الصحيح للحل. الثقة بالنفس وقدراتها وأنّ الرّياضيات قابلة للفهم والتّعلم تدريجيًا وبتروٍ. طرق بسيطة ومهمة في دراسة الرياضيات الاعتماد على عملية الفهم وليس الحفظ، إذ إنّ كافة العلاقات الرّياضية بين الأرقام تعتمد على فهم هذه العلاقات أكثر من حفظ صيغ حلها ومعادلاتها، فبعد عملية الفهم سيكون من السّهل التّطبيق عمليًا على القانون والمفهوم المطلوب. دراسة الرّياضيات في الأوقات المناسبة مثل ساعات الصّباح أو ما بعد العصر أي في ساعات يكون فيها العقل متفتحًا. طرح الأسئلة عن بعض الملاحظات في دروس الرّياضيات؛ لأنّ عمليةَ طرح الأسئلة تجعل المعلومة والجواب يثبت في الذاكرة مدّة أطول. دراسة الرّياضيات مع صديق أو زميل آخر؛ لأنّ الدّراسة المشتركة تمنح فرصةَ مشاركةَ الأفكار ومناقشة طرق الحل. شرح المفهوم الرّياضي الذي تفكر فيه لشخص آخر، إذ إنّ عمليةَ شرحه يبسط فكرته في الدّماغ ويجعل الشّخص يفكر في أبسط الطرق والكلمت لشرحه للآخر. رسم تصور ذهني للمسألة الرّياضية، كي تتضح طبيعة العلاقات بين معطياتها. عمل بطاقات صغيرة وكتابة أهمّ الملاحظات عليها لمراجعتها وقت الحاجة، وتفيد كثيرًا في تذكّرالمعلومات التي كتبت عليها. حلّ المسائل الرّياضية بترتيب ووضوح، كي تسهل عملية مراجعتها واكتشاف أي خطأ في خطوات الحل. حلّ أسئلة خارجية وتمارين إضافية لتحسين مهارة حلّ المسائل الرّياضية والتّمكن من مادة الرياضيات بكلّ أسرارها. ممارسة الرياضيات في كلّ وقت وبأي طريقة، إذ إنّ السّر في إتقان الرّياضيات هو الممارسة، فممارسة الحل وتطبيقه يسهّل عملية فهمه وحفظه فيما بعد.

المصدر:حياتك موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم التعليم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

طريقة تعلم جدول الضرب بسهولة

طريقة حفظ الكلمات الإنجليزية