in

كيفية قياس درجة حرارة الطفل

كيفية قياس درجة حرارة الطفل ارتفاع درجة الحرارة هي حالة مَرَضية تُصيب الأطفال في مُختَلف الأعمار، لا سِيما الأطفال الرضع في الأشهر الأولى من أعمارهم، وارتفاع درجة حرارة الجسم تَعني أن الجسم مشغول بمقاومة الفيروسات التي تُهاجم جهازه المناعي، وهي حالة مَرَضية غير مُقلقة ولا تَستدعي زيارة الطبيب إذا كانت درجة الحرارة أقل من 38 أو 39 درجة مئوية ويُمكن السيطرة عليها من خلال كمادات الماء الفاتر واستخدام الأدوية، أما إذا زادت عن 39 درجة مئوية يجب على الأم التوجه إلى الطبيب فورًا لمعرفة الأسباب. أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل من أكثر الأسباب الشائعة لارتفاع درجة حرارة الطفل هي الالتهابات مثل التهاب الحلق، والتهاب الأذن الوُسطَى. الإصابة ببعض الأمراض، مثل مرض السحايا، والجدري، والحصبة. تناول المطاعيم الشهرية للرضع، بالإضافة إلى التَسنين يؤديان إلى ارتفاع في درجة حرارة الطفل. التعرض الطويل لأشعة الشمس، وارتداء الكثير من الملابس، مما يُؤدي إلى إجهاد الجسم وارتفاع درجة حرارته. كيفية قياس درجة حرارة الطفل قياس الحرارة عن طريق الشرج: لقياس الحرارة يجب تنظيف المِقياس بالماء والصابون وتنشيفه، ثُمَ رجّ الميزان حتى تصل حرارته إلى أقل من 36 درجة مئوية، للحصول على نتائج دقيقة، ثُم نغطي الميزان من الأعلى بالقليل من الفازلين، ومدّ الطفل على ظهره مع ثَني الركبتين، وإدخال الجهاز في الشرج حوالي 2 سم، ونتركه لمدة دقيقة، ثُم نُخرج الجهاز ونقرأ الحرارة. قياس الحرارة عن طريق الإبط: تُعَد هذه الطريقة من أسهل الطرق لقياس الحرارة، ولكنها في الوقت نفسه الأقل دِقة، لأن درجة حرارة الإبط تكون أقل من درجة حرارة باقي الجسم بحوالي درجة إلى نصف درجة، ويُمكن قياس الحرارة عن طريق وضع الميزان في أعمق نقطة تحت الإبط، وإغلاق ذراع الطفل وتركه لبضع دقائق ثُم إزالته وقراءة النتيجة مُضافًا إليها فرق درجة حرارة الإبط عن باقي الجسم. قياس الحرارة عن طريق الأذن: استخدام ميزان الحرارة الرقمي الذي يقيس بالأشعة تحت الحمراء، وقبل قياس الحرارة يجب تنظيف الأذن والتأكد من خُلوها من الصمغ، لأن ذلك يَتَعارض مع دِقة الجهاز، وللقياس نشغل الجهاز، ثُم نُدخله برفق حتى يصل إلى طبلة الأذن، ونُثبته داخل الأذن لحين سَماع صوت الإشارة، فنزيل الجهاز ونقرأ النتيجة. قياس الحرارة عن طريق الفم: وتُعَدُ من أكثر الطُرق دقة، وللقياس نضع ميزان الحرارة تحت لسان الطفل، مع إغلاق الطفل لفمه لمدة 5 دقائق، ثم نُزيل الميزان، ونقرأ النتيجة. نصائح للأم عند قياس حرارة الطفل يجب على الأم اختيار طريقة القياس التي تُناسب عُمر طفلها، فكل طريقة تُناسب عمرًا معينًا، فيفضل من مُنذ ولادة الطفل إلى عامه الثاني استخدام القياس الشرجي، أو تحت الإبط، ومن العام الثاني إلى العام الخامس يُفضل قياس الحرارة من خلال الشرج، أو الأذن أو تحت الإبط، ومن الخمس سنوات فما فوق يُفضل قياس الحرارة عن طريق الفم، أو تحت الإبط، أو عن طريق الأذن.

المصدر : موقع حياتك

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقعشعلة #شعلةدوت_كوم #شعلة.كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة رعاية الطفل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كيفية التعامل مع الطفل كثير الحركة والعنيد

تعرف على أهم أسباب فشل المشاريع الصغيرة