in

قصيدة محمد الثبيتي (وجه من دخان)

كبقايا الوحل أنت كالمياه الآسنَةْ

كطريقٍ قَبَعتْ فيه الطيورُ المُنْتِنَةْ

كفراغٍ في تخومِ الأرضِ مخنوقُ السَّنا

يصمتُ الإحساسُ فيه وتموتُ الأزمنَةْ

وجهُكِ الصخريُّ يبدُو في الزوايا كالحٌ

عبثتْ فيه الخطايا، شوهته الأدخنَةْ

أيّ روضٍ يستحيلُ الطيبُ في أحضانه

ندبة في غرّة الفجرِ، وذكرى مُحزِنَةْ

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصيدة محمد الثبيتي (يقولون.. ويقولون)

قصيدة محمد الثبيتي (إيقاعات على زمن العشق)