in

قصيدة قاسم حداد (حلم)

خمسُ ساعات من النومِ السريع

لِأرى في حانة الفندق شخصاً

يدفع الأقداحَ قبل النرد

فالنادلُ في هذا النهار الفظّ

يأتي من فراديس الغياب.

نِمْتُ حتى آخر الأحلام

قلبي في كاتدرائية النهر

ومَنَّيتُ يدي بالقلم القُدسيِّ

كي تأتي الكتابة.

فتماثلتُ،

سقاني نادلُ الحانة كأساً خامساً

ثم نهاني

وأتى بالدفتر الأزرق

والحبر ومحو الزعفران

ومضى قبل الأوان.

خرجَ الساحرُ من جُبَّته

أخذ الوراقُ يَحْسُو كأسَه

في حضرة الشاعر

واسمُ الله في التأويلِ

لا يعرفُ من أينَ سيأتي الشعرُ

كيف انحرفَ النادلُ عن مهنته

وتمادى في تفاصيل الكتاب

كيف تاهَ الحبرُ

غامَتْ خمرةٌ

وتفاديتُ بكاءَ الشخصِ في الحانة

يسقيني وينهاني

ويذهبُ في كتاب الشِعر

في تهويدة تحنو على كأسٍ

من النوم السريع.

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

دول سياحية بدون فيزا

افضل الأماكن السياحية في مانيلا