in

قصيدة قاسم حداد(ياقليل الكلام)

الى أين تسعى بعينينِ مخمورتين

وأين الذي سوف يُصغي لصمتكَ

يا أيها المستهامُ

ما الذي يختفي في الكتاب الذي تحتَ إبطك

تمشي وعيناكَ مأخوذتان

ونَخبُكَ في وَهدةِ الكشفِ

وحدَك

تنسى وتشربُ

وحدَك

مثل الذي في الظلام

يؤثثُ أحلامَه

وحدَه .. وينام.

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة#موقع_شعلة_دوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كيف أحافظ على وقتي

مدافع إنتر ميلان يمتدح لاعبي شاختار..