in

قصيدة قاسم حداد(وحدة البحر)

بلادُ الأعاصير. 

يحتدم فيها ربابنةٌ مذعورونَ بسفنٍ ضالةٍ على مبعدةٍ من السواحل.

 يتدهورون في اللجّ. حتى أنكَ لا تعرفُ.

 هل هُمُ الحصارُ أمْ الحرسُ. 

قادةٌ، قيودٌ، قناصونَ.

 بلادٌ في الموج. 

يتكاسرُ حولها قراصنةٌ ورماةٌ.

 الصواري بارقةُ النصال. 

صارمةٌ تصقلُ العاصفة. 

تصدُّ الريحَ والقناديل.

 مستعيضة بالشموع عن الفنار.

 مؤجلة صيدها وتجارتها. 

هاجرة أسفارَها.

 لئلا تفوتها لحظة اقتسام الغنائم وحصة الأسلاب. 

فأوشكنا على مناهضة الصيادين.

 ظناً أنهم القراصنة.

بلادٌ طائشةٌ في البحر.

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

ما هي مراحل إنتاج خيوط القطن

ما هي التربية الصحيحة للأطفال