in

قصيدة قاسم حداد(كوكب ضائع)

كل أرضٍ تُضمَّدُ فيها جُروحي

ستوقِظُ روحي

كل أرجوحةٍ تَبعثُ المهدَ

تمضي بما ينتهي نحو بدءٍ جديدٍ

لها وَقْعُ بلورةِ الحب في القلب

أصغي لها ذائباً ثم أفنى

كما تستعاد المدينةُ بعد الفتوح.

في كوكبٍ ضائعٍ

خرجتُ مرتعشاً

باحثاً في المجرات

عما يخبئني في حنانٍ ودفءٍ.

مضى بي خرابٌ

وجنَّتْ بي النارُ،

شيَّدتُ ما يُستهامُ به

فانثنى مثل أسطورةٍ هشةٍ،

قلتُ هذا جموحي.

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

السياحة في كولومبيا

السياحة في ولاية خنشلة