in

قصيدة قاسم حداد(فراشة)

سهرتُ أُلاحقُ فرّاشةً

. من قنديلٍ إلى شمعةٍ إلى دُخان. 

فأخذتني في الأعالي. 

حيث القمر هناك. 

الفراشة إلى هناك. 

تصعد بي. 

فأقذف بأطرافي نحوها. 

هناك. وأنا خلفها.

 نافذتي صغيرةٌ والقمرُ بعيد.

 والفراشة تعرف الطريق.

 تذهب ولا تعود. 

فأضأتُ لها فنارَ النهار والليل.

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة#موقع_شعلة_دوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

ما مفهوم الصدقات التطوعية

ما هو العمل في الإسلام