in

قصيدة قاسم حداد(صناعة)

بأيديهم الخشنة وقلوبهم الناعمة 

يحتضنُ الفلاحونَ أطفالَهم بعد الدرس. 

وينتظرونَ أشجارَهم في الحرس. 

حتى يزهر الغصنُ وتينعُ الفاكهة. 

فيكون الدرسُ قد أعطى. 

والثمرُ نَضِجَ وحانَ القطافُ.

 بيدٍ خشنةٍ وقلبٍ حانٍ يطعمون أطفالَهم. 

ويمررونَ ريشَ أياديهم. لكي ينام الأطفالُ. وتتقاطرُ أحلامهم.

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصة غنية شريرة وفقيرة فاضلة

قصيدة قاسم حداد(القرويات)