in

قصيدة قاسم حداد(تداول)

أسلَمَنا اللهُ للأنبياء. 

فتُهنا في نسيانهم.

 توارينا في صلاة الخوف. 

كانَ الله يهملنا قليلاً في البنفسج.

 والأنبياء ينسخون الكتبَ بحبر الله.

 دونَ اكتراثٍ بالسهو والنسيان.

 فتتعثر النصوصُ بين ذاكرة الأنبياء ونسيان الله. 

كلُ صلاةٍ جرسٌ.

 وكل نبيّ جوابٌ للرهبة.

 يسلمنا الأنبياءُ للطغاة.

 فتصير بيننا وبين الله مسافة لا تدرك.

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كيفية تعويد الطفل على النوم بمفرده

النمو النّفسي للطف