in

قصيدة قاسم حداد(المذبح)

عائش في مذبح النيران و الموتى يموتون،

انتهى حلم

ووعلُ البحر يغوي خمرة الحانات و الأقداح مترعة دماً

و طرائدي في الوحل.

في حلٍ أنا من زيزفون الوعد والغزلان

في حل من الألوان

في حل من الصور المعارة للضفادع

قلت في حل أنا من نجمة في عسكر الأعداء

في حل من الأسماء

في حل من اللغة الكسيحة و الهوى

من زعفران المحو من جبانة تمشي

وفي حل من الحرب التي غدرت بأسلحة المقاتل

من جدائل طفلة موؤدة

من أمةٍ لا تقرأ التاريخ

في حل أنا من ميتين يواصلون الموت

في حل . سأمسك دفتي بيدين من نارٍ وماء

أحتمي في مذبحي و أصير أغنية النُفورِ

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة#موقع_شعلة_دوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

ح16 HD.. الآن مسلسل انت اطرق بابي الحلقة ١٦ مُترجمة قصة عشق ESHEQ TV

الاعلان عن Cintiq 22 لوحة الرسم الرقمية من واكوم للمصممين والمصورين