in

قصيدة قاسم حداد(الصخرة)

حولُكَ العاصفة.

 هل أنتَ صخرةٌ في الجبل؟. 

الصمتُ حصنك.

 وتراتيل الكنائس تحيتك الشاهقة في الحقول القصيّة. 

ماذا تُسمِّي الأعاصير في قدميك. 

كيف يأتي إليك النومُ والأبواب تصطفقُ والنوافذُ تتخلع والأشجارُ تَمُورُ في الصمت.

تكتبُ النصَّ وتنام.

صَمتُكَ يَبذُلُ الذرائعَ لورشة الضغائن. 

صمتٌ تزعم أنه حصنك.

 من قال أنك سيدٌ في اختيارك.

 ومَنْ سَرَّ لك بمن ينصُبُ الشِراك وما ينالك من النيران. 

هل أنت النارُ أمْ الحريق. 

هل الماءُ أنتَ أمْ العطش.

 انتبه لشظاياك المتأججة.

 فمن شذراتك يقيمون سرادقَهم ويوقدونَ مدافئَهم وينصبون العواصف. 

ثم يَقْصُرُونَ عن المجابهات.

هل أنتَ صخرةُ الجبل؟

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

السياحة في ولاية خنشلة

السفر إلى الإمارات