in

قصيدة قاسم حداد(الرقلأء)

ترغو

كأن حنينها بيتٌ وجوقةُ ظاعنينَ

تؤبِّـنُ العطشى وهُمْ يروونَ عن رملٍ غريبٍ

وحدَهم

ترغو، غناءُ الماءِ في الصحراء

في أقدامِهم مؤنُ الضحايا

وانحسارُ الليل عن بعض النهارِ

رأيتها عنقاءَ ترغو

سَمِّها الرقلاءَ أو سَمِّ البقايا باسمها

لكأنها أختُ انتظاري

وارتحالي ضائعاً أحدو بجوقة ضائعين

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة#موقع_شعلة_دوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصيدة قاسم حداد(كل هذا النبيذ)

سوشي ورق العنب🍱