in

قصيدة قاسم حداد(الخلق)

ها تخلق الأرض في خضرة.

ليست اللون

ليست ضبابا على الأفق.

ها يخلق الكون طيناً طرياً وشمساً بلا موعد تصهر الدار

تختال فيها وتختار ألوانها

ليست الأرض أرضاً

ومن شرفة الغيم أقدامنا موطن يحتفي

فاستعدوا لها و احتفوا

أيها الطين هيئ لها موطئا، سوف تأتي

إن أقدامنا في قطيع من الخوف

أقدامنا في غزال شريد وفي زرقة

ليست البحر .

دار تطارد سكانها.

أي دار تقيد أخطاءنا بالتعاويذ

هاتوا، أعدوا لغزو من الصدر

غزو من الظهر

فالأرض في دورة الخلق مذعورة

إن أقدامنا في بياض يؤرخ

هاتوا التمائم،

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة#موقع_شعلة_دوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصيدة قاسم حداد(لمن لا بيت له)

قصة الرزق الحلال