in

قصيدة قاسم حداد(التمائم)

فعرفته التمائم…

يَتم صلاته عند انكسار الليل

ويتهجد

سجادته تهدج المرأة

وتربته طينة التدله

وقبلته العري الذي لا يفضح

عرفته التمائم

عرفته

فبشرت به الكنائس ومئذنة النوم

دلت عليه الضريح الذي ترضخ تحته الأمم

هاهو يلحد تضرعه في محو امرأة

تلد السيوف

ويخلع جبته المنسولة من الإرث

يتصاعد كطيورٍ تفر من حريق الخرائب

فتعرفه التمائم

تعرفه

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة#موقع_شعلة_دوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

فوجي فيلم X-A7 كاميرا ميرورليس للمبتدئين بتصوير 4K وبسعر منخفض

حكاية النسر