in

قصيدة قاسم حداد(الأسرى)

صَرَخَتْ في الأسرى. 

ثاكلٌ تغزلُ الأكاليلَ لجنائز القرية. 

وحين جاءَ دورها فقدتِ الوسائلَ والأدوات ونسيتِ اللغة.

 صارت تصيحُ في الأسرى:

يا أسرى تشبثوا بالجُبِّ ففي الأفق جبّانة.

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة#موقع_شعلة_دوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصة رحلة في البرية

كيفية اكتشاف المواهب