in

قصيدة قاسم حداد(إضحك قليلآ)

أين أنتَ عن أطفالي. 

لقد صَلّى لك الكون. 

الرجالُ ركعتْ والنساءُ سجدتْ.

 وتضرعتِ الحشودُ لئلا يطالَها عسفٌ. 

ولا يسحقها ظلمٌ.

 ولا تلهو بها متاهة.

 أين أنت لكي نُصدّق أنكَ هنا. 

هل أنتَ هناك. 

ومن نحن لكي ندرك من أنت.

كيفَ يُمكنُ الظنّ.

 وكيف نصدُّ شكاً ضارياً.

 وأنتَ لا تضحك لنا ولا تمنع عنا جوعاً ولا عطشاً.

 تعبسُ في وجوهنا بالرهبة. 

تسمِّي الشمسَ لنا والظلَّ علينا. 

إضحكْ قليلاً يا الله. 

نحبك مبتسماً.

 لنقنعَ أطفالنا بالصلاة.

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كيف أتعامل مع طفلي عند قدوم مولود جديد

ما هي رياض الأطفال