in

قصيدة قاسم حداد(أصدقائي)

طيورٌ هائمةٌ في رؤوس الأشجار. 

فواكهُ فجّةٌ في أغصان متهدلة. 

تزخرف الطوبَ الأحمر. 

أصدقائي البعيدون أستحضرهم بالأجنحة النشيطة. 

يقرأون مخطوطاتي. يتداركونَ اللغة. 

ومنسيات الذاكرة. 

يُقْنِعُونَ كتابي بالمحو وحجب الحشرات عن الأبجدية.

أصدقائي أبوابٌ موصدةٌ ومفاتيحُ تصدأ

وأجنحة كثيرة … والريح تشحُّ.

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة#موقع_شعلة_دوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

بنزيمة يقلص الفارق بهدف رائع

كيف تصبح شخصاً إيجابياً