in

قصيدة غازي القصيبي (حسبي و حسبك !)

لمي ضفائرك الشقراء و ابتعدي

أخشى عليك اللظى الموار في جسدي

أخشى عليك معاناتي.. مكابرتي

تمزقي.. يقظة الآلام في سهدي

تشردي في بلاد الله أذرعها

خطوي جريح.. و قلبي نابض بيدي

يا زهرة بطيوب الصبح عابقة

إني أتيت و ريح الليل في كبدي

يا ضحكة بالصبا الممراح ضاخبة

أما رأيت خيوط الدمع في كمدي؟

و يا حمامة دوح تستريح على

فخ من الشوق.. إن لم ترحلي تصدي

حسبي و حسبك حلم في تنفسه

ما في العوالم من طيب و من رغد

عشنا على راحتيه نشوة ضحكت

لنا.. و ما ابتسمت قبلا على أحد

ما كان يوما و لا يومين موعدنا

بل كان عمرا و عشناه الى الأبد

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصيدة غازي القصيبي (يا أهلا بك)

موضوع تعبير عن الرسوم المتحركة