in

قصيدة عدنان الصائغ (صورة مرتبكة)

في الحديقةْ

ستجلسُ كلَّ مساءٍ

وفي كفِّها

زهرةٌ من حنين

تقطّعُ أوراقَها..

دمعةً، دمعةً،

أو مللْ

حينما تنتهي…

ستلملمُ أوراقَ خيبتها

وتغادرُ بابَ الحديقةِ..

لا طيفَ…

لا زهرةً…

لا أملْ

في الحديقةِ

كرسيُّها فارغٌ

وعلى مصطبةْ

زهرةٌ من حنينٍ، مقطّعةٌ

وقصاصاتُ قلب

في الممرِ المؤدي..

إلى دغلِ الحبِّ

ظلانِ ملتصقانِ..

وفي البابِ…

ظلي وحيد……

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصيدة عدنان الصائغ (أمسية شعرية طباعة مفضلتي)

قصيدة عدنان الصائغ (زعل)