in

قصيدة بلند الحيدري (الطرد)

ولدت خلف الباب

كبرت

خلف الباب

وخلف هذا الباب

كم مرة صار الهوى في جسدي

مخالبا

وناب

كم مرة يا دمي المسفوح للتراب

يا أيها الحاضر في الغياب

كنت أنا القاتل

والمقتول كنت الجرح والذباب

كم مرة

أوصدت دوني الباب

ونمت لا احلم

لا اسأل

لا أبحث عن جواب

لأنني …

لا تقلقي

سترجع الذئاب

سترجع الذئاب

ومرة ثانية

ثالثة

رابعة

سيولد الانسان خلف الباب

وإننا …

لا تقلقي …

نظل في الوليمة الصغيرة الحضور في الغياب

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصة الملك وابنة الخادمة

قصيدة بلند الحيدري (ثرثرة في الشارع الطويل)