in

قصيدة أنسي الحاج(ماذا صنعت بالذهب، ماذا فعلت بالوردة)

قولوا هذا موعدي وامنحوني الوقت.

سوف يكون للجميع وقت، فأصبروا.

اصبروا عليَّ لأجمعِ نثري.

زيارتُكم عاجلة وسَفَري طويل

نظرُكم خاطف وورقي مُبعْثَر

محبّتُكم صيف وحُبّيَ الأرض.

مَن أُخبر فيلدني ناسياً

إلى مَن أصرخ فيُعطيني المُحيط؟

صار جسدي كالخزف ونزلتُ أوديتي

صارت لغتي كالشمع وأشعلتُ لغتي،

وكنتُ بالحبّ.

لامرأةٍ أنهَضتُ الأسوار فيخلو طريقي إليها.

جميلةٌ كمعصيةٍ وجميلةٌ

كجميلة عارية في مرآة

وكأميرةٍ شاردة ومُخمَّرة في الكرْم

ومَن بسببها أُجليتُ وانتظرتُهاعلى وجوه المياه

جميلةٌ كمَركب وحيد يُقدّم نفسه

كسريرٍ أجده فيُذكّرني سريراً نسيتُه

جميلةٌ كنبوءة تُرْسَل الى الماضي

كقمر الأغنية

جميلةٌ كأزهارٍ تحت ندى العينين

كسهولة كلّ شيء حين نُغمض العينين

كالشمس تدوس العنب

كعنبٍ كالثّدْي

كعنبٍ ترْجع النارُ عليه

كعروسٍ مُختبئة وراء الأسوار وقد ألقتْ عليَّ الشهوة

جميلةٌ كجوزةٍ في الماء

كعاصفةٍ في عُطلة

جميلةٌ أتتني

أتت إليّ لا أعرف أين والسماء صحو

والبحر غريق.

من كفاح الأحلام أقبلتْ

من يَناع الأيّام

وفاءً للنذور ومكافأةً للوَرد

ولُمّعتُ منها كالجوهرة.

سوف يكون ما سوف يكون

سوف هناك يكون حُبّنا

أصابعه مُلتصقة بحجار الأرض

ويداه محفورتان على العالم.

أُنقلوني الى جميع اللّغات لتسمعني حبيبتي

أُنقلوني الى جميع الأماكن لأحْصرَحبيبتي

لترى أنّني قديمٌ وجديد

لتسمَعَ غنائي وتُطفىء خوفي.

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

ذيل الثعلب

قصة وصية أعرابي لإبنه