in

قصيدة أحلام مستغانمي(على مشجب انتظارك)

حين تغضبتعلق ضحكتك على المشجبتترك للهاتف مكر صمتك..وتنسحبوتغتالني في غيبتك أسئلتيأبحث في جيوب معطفكعن مفاتيح لوعتيأود أن أعرف.. أتفكر فيَ؟أيحدث ولو لغفوةأن تلامسني أحلامك قبل النوم؟أن تبكيني ليلا وسادتك؟***حين.. أمام حماقاتي الصغيرةتفقد كلماتك أناقتهاويخلع وجهك ضحكتهلا أدري عن أي ذنب أعتذروكيف في جمل قصيرةأرتب حقائب الكذبأمام رجل لا يتعبمن شمشمة الكلمات***..على صحوة غيرتك تأتيبثقة غجري اعتاد سرقةالخيولأراك تسرق فرحتيتطفئ أعقاب سجائركعلى جسد الأمنياتتحرق خلفك كل الحقولوتمضيتاركاً بيننا جثة الصمت***حين يستجوبني حبكعلى كرسي الشكوكعنوة يطالبني بالمثوليأخذ مني اعترافاً بجرائم لمأرتكبهاكمحقق لا يثق في ما أقول. .يفتش في حقيبة قلبي عن رجليقلب دفاتر هواتفي. .يتجسس على صمتي بين الجُملماذا أفعل؟أنا التي أعرف تاريخ إرهابك العاطفيأأهرب؟أم أنتظر؟***أنت الذي بمنتهى الإجرام..منتهى الأدبتغير أرقام قلبكإثر انقطاع هاتفيكما تغير الزواحف جلودهاكما تغير امرأة جواربهاعسى تجن امرأة بك.. أو تنتحر***منذ الأزلتموت النساء عند باب قلبكفي ظروف غامضةفبجثثهن تختبر فحولتكوبها تسدد أحزانك الباهظة

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة#موقع_شعلة#شعلة_دوت _كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

العصفورة البيضاء

النبتة الصغيرة