in

مبكيمبكي لطيفلطيف مضحك جدامضحك جدا احببتهاحببته مندهشمندهش مصدوممصدوم غاضبغاضب

قصة فأر القرية وفأر المدينة

كان هناك فأرين من الأصدقاء ، كان أحدهم يعيش في القرية حيث الريف والحقول والمزروعات ، والآخر يعيش في المدينة حيث المصانع والمخازن والورش ، في يوم من الأيام التقى الصديقان وجلس كل واحد منهم يتحدث عن حياته .

كان الأمر مشوق لكلاهما ذا قرر الفأر الذي يعيش في القرية أن يدعو صديقة لرؤية الحياة في الريف بين الحقول ، وليتعرف على طريقة حياته ويتذوق طعامه ، وافق الفأر الذي يعيش في المدينة على الفور ، حيث أن الفكرة أعجبته للغاية ، وبالفعل أتفق الصديقان على اللقاء في اليوم التالي .

في صباح اليوم التالي توجه فأر المدينة إلى الريف حيث يعيش صديقه في القرية بين الحقول ، قال له فأر القرية أن يأتي معه لكي يتناول الطعام ، ذهبا إلى الحقل حيث كان يوجد الكثير من الذرة الملقاة على الأرض ، وكذالك بعض الجذور والحبوب ، وكان مذاق الطعام مختلط بالطين ولم يعجب فأر المدينة على الإطلاق .

قال فأر المدينة لفأر القرية يا صديقي أنت مسكين للغاية ، كيف تسمي هذا طعام ؟ أستمع لي تعال إلى المدينة في صباح الغد وسوف أجعلك تتذوق الطعام الحقيقي ، وافق فأر القرية على عرض صديقه فأر المدينة على الفور .

في صباح اليوم التالي توجه فأر القرية إلى صديقه فأر المدينة ، تقابل الصديقان وذهبا إلى أحد الأماكن الكبيرة للغاية ، والتي  أطلق عليها فأر المدينة محل بضائع ، وكان خلف هذا المحل مخزن هذا هو مقصدنا ، فدخل الفأران إلى داخل المخزن وكان الأمر مدهش ومبهر بالنسبة لفأر القرية ، حيث وقف يشاهد كميات كبيرة من الطعام ، أكياس ممتلئة بالدقيق والشوفان وقدور بها فواكه مجففة وأخري فيها عسل .

شعر فأر القرية بالجوع وقرابة في تناول الطعام اللذيذ والشهي الموجود أمامه ، وما إن هم الصديقان في التوجه ناحية الطعام حتى شعروا أن باب المخزن يفتح ، وهناك شخص ما يدخل إلى الداخل ، فأسرعا للاختباء ، في فتحة صغيرة من الحائط اختبئ الصديقان ، كانت الفتحة ضيقة ومظلمة .

حين خرج الشخص من المخزن وحاول الصديقان الخروج لتناول الطعام دخل شخص آخر ، وظل الأمر بهذا الشكل طوال اليوم شخص يدخل وأخر يخرج ، حل الظلام وهدأت الأجواء فخرج الفأران لتناول الطعام الشهي واللذيذ ، بعد أن انتهى الفأران من الطعام سأل فأر المدينة فأر القرية ما رأيه ؟

فأجاب الفأر يا صديقي بالفعل هنا الطعام شهي ولذيذ ولكن تتناوله وأنت خائف وهناك حولك الكثير من الخطر ، بالرغم من طعامك الشهي واللذيذ إلا أنني أفضل أن أتناول وجبتي البسيطة من الجذور والحبوب في آمان وسط الحقل في القرية ، وقرر فأر القرية أن يعود إلى القرية ، ولكنه قبل أن يغادر نصح صديقه أن يجعل الأمان على الدوام أولوية .

المصدر : قصص 

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة #موقع- شعلة#شعلة-دوت-كوم #شعلة كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة قصص وحكايات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصيدة هشام الجخ (أسوأ ما قيل في الشعر)

قصيدة هشام الجخ (هجاء)