in

قصة سبيل النجاة

ذات مرة كان هناك رجلان جائعان، ولكنّهما كانا محظوظَين بمقابلة رجلٍ مسنٍّ حكيمٍ، فأعطاهما سلّتين: سلّةٌ مليئةٌ بالأسماك الطازجة، وسلةٌ تحتوي على صنّارةٍ لصيد الأسماك، فأخذ واحدٌ منهم سلّة الأسماك، بينما أخذ الآخر صنارة الصيد، ثمّ ذهب كلٌّ منهم في طريقه. قام الشخص الذي يحمل السلة المحتوية على الأسماك بإشعال النار وطهى السمك على الفور، وأكله كلّه، وبعد بضعة أيام توفي الرجل من الجوع بالقرب من سلة السمك الفارغة. بينما مشى الرجل الآخر وهو يتحمّل الجوع طوال الطريق إلى البحر، وفي النهاية كان منهكاً ومات في الطريق. كان هناك رجلان آخران جائعان، أخذا السلتين من الرجل العجوز الحكيم. ومع ذلك لم يذهب هذان الرجلان كلٌّ في طريق، بل قررا البحث عن البحر معاً، كما وافقا على تناول سمكةٍ واحدةٍ فقط في اليوم، وبعد رحلةٍ طويلةٍ ومرهقةٍ وصل الرجال إلى شاطئ البحر، وعاشا كصيّادَين، وبعد بضع سنوات بنيا بيوتاً لهما، وأصبح لكلٍّ منهما عائلة وقوارب صيد خاصّةٍ بهم، وعاشا في سعادةٍ أبدية.

المصدر : موضوع

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع-شعلة #شعلة-دوت-كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة قصص وحكايات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصيدة أحلام مستغانمي(حكاية)

التعاون يُنسي الحزن