in

قصة جحا وعيش الملح

قال رجل غني لجحا:

 إني أريد أن تتغذى معي عيش وملح..

 ففرح جحا وظن أنه قد أعد له غدوة طيبة فجوع نفسه ثم ذهب إلى صديقه الغني من الظهر فقدم له عيشا وملحا، فدهش جحا ولكنه أكل منه كثيرا لأنه جائع، وفي أثناء الأكل كان الغني يقول لجحا..

أراك تأكل كثيرا يظهر أن شهيتك مفتوحة.. كل.. كل.. فإنه طعام لذيذ.. الله ما أحلى هذا الأكل.. فاشتد غيظ جحا لكنه لم يدر ماذا يقول لهذا الغني البخيل، وبعد لحظات مر شحاذ بالباب وقال للغني..

اعطني مما أعطاك الله..

فقال الغني..

 أذهب من هنا أيها الشحاذ وإلا نزلت عليك وكسرت

رأسك بالعصا.. ولكن الشحاذ لم ينصرف.. بل ألح في السؤال.. فقال له جحا:

أنصحك أيها الشحاذ أن تتصرف، وإلا نزل إليك وكسر رأسك، لأني أعلم منه أنه لا يقول كلاما إلا حقا..

المصدر : قصص وحكايات

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة #موقع- شعلة#شعلة-دوت-كوم #شعلة كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة قصص وحكايات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

"مبروك" خرجنا من "الحمراء".. "المسند" عن طقس اليوم والغد: "المطرية" تتسلل

القيادة تهنئ رئيس الجزائر بذكرى اليوم الوطني لبلاده