in

قصة جحا وصانع الأختام

اتى “محسن” جار  جحا اليه وقال له يا جحا: أريد أن أصنع  ختم  ; ولايوجد عندي مال وفير

فقال له جحا: لامشكلة وذهب معه متوجهين الى محل صانع الاختام ،

سال جحا المعلم وقال له: ماهي قيمة الحرف الواحد ؟

فأخبره المعلم او (صانع الأختام ) انا قيمة الحرف الواحد هي: خمسة عشرة قرشا ،

فاخبره جار جحا :  انه لايوجد معه الان سوى عشر قروش  !!

   

استغرب جحا من ثمن الحرف الواحد وبداء يفكر قليلاً في حيلة لااقناع المعلم ثم قال له : اعدا لنا ختما يحمل هذه الحروف ” مجس “

ثم قال له المعلم وهو مستغرب : ما معنى هذه الحروف ؟

فقال له جحا : وماذا تريد أنت ؟ اعدا لنا ماطلبناه  

وبالفعل صانع لهما المعلم  الخاتم ، وفي اللحظة التي أراد فيها المعلم وضع نقطة الجاء

قطعه جحا وقال له مستعجلاً : نقطة الجاء ضعها على حرف السين في اخره

فابتسم المعلم وادرك أن ما يريده جحا هو اسم ” محسن “

ولم يأخذ منهما ولو قرشا

”  الذكاء هو سرعة كا البرق لرؤية الامور كما هي وخلق حلاً لكل المشكل والصعاب “

المصدر : قصص وحكايات 

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة #موقع- شعلة#شعلة-دوت-كوم #شعلة كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة قصص وحكايات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كنز مدفون و3 خمسات.. معادلة لم الشتات الليبي والمؤامرة القطرية التركية

مصر.. "السيسي" يفتتح جامعة الملك سلمان في شرم الشيخ اليوم