in

مبكيمبكي لطيفلطيف احببتهاحببته

قصة بئر الأحلام

كان يا مكان في قديم الزمان وسالف العصر والاوان، كانت هنالك فتاة في العاشرة من عمرها اسمها سالي كانت هذه الفتاة وحيدة تعيسة، لكنها طيبة القلب ،وتحب مساعدة الاخرين، وهي حميدة الاخلاق كانت تعمل في محل لبيع الزهور، ولكن صاحبة المحل كانت قاسية جدا مع سالي فدائما ما تاتي لاخذ المال قبل الموعد صاحبة المحل : هيا هيا اين ايجاري ؟  هيا احتاج ثمن ايجار المحل هيا هيااسالي : امهليني مدة يومان ارجوكي ارجوكي العمل قليل هذه الايامصاحبة المحل : وما شاني ان كان قليلا ها هاسالي : فقط يومان امهليني يومان !صاحبة المحال ان لم تدفعي لي1000 قرش فسوف اطردكي انتي وزهورك ها ها ها هاسالي : حسنا اعدك انا اعدكخرجت صاحبة المحال، سالي حزنت كثيرا فالاعمال قليلة هذه الايام ،وهي بالكاد تستطيع اطعام نفسها، اتت سيدة الى دكان ساليسالي : اهلا بكيالسيدة : مم اعطني ثلاثة ورود من انواع مختلفةسالي : ما هي الانواع التي تريدينها ؟السيدة : اريد نوعا زهرة القرنفل وزهرة ياسمين وزهرة النرجسسالي : تفضليالسيدة : كم ثمنهم ؟سالي : 3 قروشالسيدة : تفضليسالي : شكرا شكرا لكي اهحل الظلام ولم يشتري احد من سالي الزهور سوا تلك السيدةسالي : ساعود للمنزلسالي : اه الظلام حل انا لا ارى شيئا هيه اين انا لا ارا شيئا هاصوت مجهول : تعالي ياصغيرتيسالي : ماذا من يناديني ؟الصوت المجهول : انا البئرسالي : ماذا بئر يتكلم؟البئر : انا لست ككل بئرسالي : ها واين انت!البئر : ساشعل لك الاضواءشعلت الاضواء وتفاجات سالي بالبئر فالوانوه مبهرة تخيل العقولسالي:هل انت بئر حقا ؟البئر : وماذا تظنيننيسالي : الله ما اجمل الوانك اهالبئر : انا يمكنني تحقيق الامنياتسالي : ها امنياتالبئر : نعمسالي : ولماذا قد تساعد فتاة مثلي؟البئر : انظري لماذاسالي : اهلقد خرجت فتاة من البئر لونها ابيض كالثلجسالي : من هذه الفتاةالبئر : انه انتي من الداخلسالي:اه هذه انا من الداخل كم ابدو رائعةالبئر : نعم وقد اريتك نفسك من الداخل دعينا نبدا بالامنياتاختفت الفتاة التي خرجت من البئرسالي : اه اين اختفت؟البئر : قولي اول امنية ؟سالي: اتمنى ان لا يبقى اي فقير على وجه الارض !البئر : الثانيةسالي : اود ان اصبح غنية جداالبئر: الثالثةسالي : اتمنى ان اعود الى المنزل سالمةسالي : ها اه ه ه ه ه هسالي : ها وصلت الى المنزل اه ذهب الماس اه يا سلام يا سلاموفي صباح اليوم التالي، ذهبت سالي الى البئر في وقت مبكرا من الصباحالبئر : ها انتي الفتاة التي ساعدتهاسالي : اجل نسيت ان اشكركالبئر : لا شكر على واجب، اه يبدو ان مهمتي انتهت هناسالي : شكراالبئر : بل انا الذي يجب ان اشكرك ،لقد تمنيتي امنية لا يتمناها احد وهي ان لا يبقى احد فقير على وجه الارض حسنا سالي وداعا وداعاسالي : الى اللقاء الى اللقاءاختفى البئرv وعادت سالي الى متجر الزهور ومن ثم دفعت لصاحبة المحل الايجار، وبعدها اشترت سالي متجر الزهور من صاحبة المتجر وهدمت المتجر ثم اعادت بناءه، وساوته معملا لبيع الزهور والعسل ازدهرت تجارتها وصار عندها عدة عمال في المعمل، وصادقت فتاة في نفس عمرها وجعلتها تعمل في المعمل انتهت قصتنا .تاليف سارة عيسى

المصدر : قصص وحكايات

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة #موقع- شعلة#شعلة-دوت-كوم #شعلة كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة قصص وحكايات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قصة تارك الصلاة

قصة صاحب المطعم والزبون