in

قصة الولد الطماع

تقول الحكاية إن هناك رجلاً غنياً أملاكه تشمل ما في البحر وما في البر ولديه من السيولة المالية ما يعجز عنها الوصف وليس لديه سوى إبن واحد وقد أنعم عليه بكل ما يريد وما يطلب إلا أن الولد طماع وجشع ولا يملأ عينه شيء فهو يريد كل شيء ..

وفي يوم من الأيام كان الولد في رحلة مع صديقه فقال له صديقه (أرميك) وتعني (أتمنى لك) فقال الولد تفضل إرميني ولو إني أرى أن ليس هناك شيء بعيد علي فقال له صديقه أريدك ألا تغضب قال له صديقه منك أنت لن أغضب قال له صديقه أتعاهدني فقال له الولد أعاهدك قول شوقتني فقال له الصديق أرميك عندما نرجع إلى المدينة ستسمع خبر وفاة أبيك وتورث كل شيء وتصير أنت الأمر الناهي..

 فضحك الولد وقال له مستهزئاً قاعد من ساعة تتمتم وتنتفض وعاهدني وأعاهدك من أجل ان تقول هذا الكلام فقال له صديقه أنا أسف إن كنت تعديت حدودي فقال له الولد مرة ثانية إذا بغيت ترميني لا تقل أرجع المدينة وألاقي أبي ميتاً وأورث كل شيء بل قل ألاقي أبي مقتولاً وأخذ ديته وأورث أملاكه فقال له صديقه بل حقيقة أنك طماع لا وأكبر طماع أما كفاك أملاك أبيك في البر والبحر وفلوسه اللي لا تعرف من يحسبها ثم زاغت عينك على ديته التي لا تساوي شيئاً بالنسبة لما يملك فقال له الولد أنت نسيت إني أكبر طماع .

المصدر : قصص وحكايات

موقع شعلة للمحتوى العربي#شعلة #موقع- شعلة#شعلة-دوت-كوم #شعلة كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة قصص وحكايات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

مزاد السليمي للإبل بحائل يدعم 20 أسرة منتجة ويخصص 8 مخيمات ضيافة

يبدو بأن نقل ملفات الحفظ بين PS4 و PS5 لن يكون ممكناً بعدد من الألعاب