in

فوائد الإنترنت في التعليم

الإنترنت والتعليم لقد دخل الإنترنت في العديد من مجالات الحياة المختلفة، وأثبت جدارته في الكثير من الميادين، فأصبح من الصعب بمكان الاستغناء عنه في الكثير من مجالات حياتنا، ومن المجالات التي ساهم الإنترنت في تحسينها، مجال التعليم، فأصبح الاعتماد كبيرًا على شبكة الإنترنت في مجال التعليم في الوقت الحاضر، فقد ساعد على الحصول على المعلومات وتلقّي الدروس والمعارف من مختلف أنحاء العالم، حتى وإن كنت في بيتك، كما جعلت التواصُل أفضل ما بين المدرّسين والطلبة، من خلال الاعتماد على وسائل التواصُل المختلفة على شبكة الإنترنت، كالتخاطُب المرئي بين المعلمين والطلبة، وإجراء الدروس والمحاضرات المباشرة على شبكة الإنترنت، بالإضافة إلى تراسُل المعلمين والطلبة عن طريق البريد الإلكتروني وغيرها من المواقع التعليمية، ومواقع التواصل الاجتماعيّ للحصول على المادة العلمية، بالإضافة إلى استعانة المعلمين بالعديد من المواقع التعليمية الموجودة على الإنترنت للحصول على معلومات خاصة بالدروس، واستعانة الطلاب كذلك بالعديد من المواقع التعليمية للحصول على الشروحات المختلفة، ونماذج الأسئلة، وغيرها الكثير من الاستخدامات للإنترنت من قبل الطلّاب والمدرّسين.[١] فوائد الإنترنت في مجال التعليم للإنترنت أهمية كبيرة في مجال التعليم، وله العديد من الفوائد، ومن أهم هذه الفوائد:[١][٢] ساهم الإنترنت في إيجاد وسائل تعليمية جديدة، وساعد كلًا من المعلّمين والطلبة على التخلُّص من وسائل التعليم التقليديّة التي قد تُسبّب لهم الملل والروتين الشديد، ممّا جعل من الحصص التعليمية أكثر متعةً، وتحتوي على العديد من الأفكار والتطبيقات الممتعة. من خلال مواقع التواصل الاجتماعيّ، أصبح كل من المعلمين والطلبة أكثر قُربًا من بعضهم البعض، إذ يمكن للطلاب التواصُل مع المعلمين للاستفسار عن العديد من الأمور والمسائل الدراسية المختلفة، كما أصبح بإمكان المعلمين التواصل مع التلاميذ للإجابة عن استفساراتهم وإعلامهم بالعديد من القرارات والأمور المتعلّقة بالمواد الدراسية، ومواعيد الامتحانات، وغيرها من الأمور. أتاح الإنترنت للطلبة الحصول على المعلومات بوقت أقل، كالبحث عن المعلومات لأغراض عمل الأبحاث والتقارير، فالإنترنت أتاح للطلبة الوصول إلى المعلومات التي يريدونها بوقت وجهد أقل ممّا كان عليه الوضع سابقًا، كالبحث في المكتبات بين اَلاف من صفوف الكتب عن معلومات معينة، لكتابة بحث أو تقرير ما. ساعد الإنترنت الباحثين على الوصول إلى العديد من المراجع بشكل أسرع وأكثر سهولة. إمكانية تطوير المناهج والمعلومات الموجودة على الإنترنت أكثر سهولة من تطوير المناهج الورقيّة التقليديّة. أصبح هناك العديد من المواقع التعليميّة التي تُقدّم تعليمًا إلكترونيًا مباشرًا، والتي يمكن للطلاب الاشتراك فيها، كمواقع يستطيع الأشخاص الاشتراك فيها لمتابعة دروس أو دورات معينة، يطرحها بعض المعلمين، وعند الاشتراك فيها يمكن للطالب متابعة الدروس مباشرةً على الموقع والتفاعل مع المدرّس، وحلّ الواجبات التي يعطيها المدرّس، بالإضافة إلى تقديم الطالب رأيه واقتراحاته للمعلم، كما وتقدّم العديد من هذه المواقع إمكانية تسجيل الحصص كي يتسنّى للطالب مشاهدتها في وقت لاحق. أصبح بإمكان الطالب الحصول على المعلومات والدروس في أي وقت يرغب به، فهو لا يتقيّد بساعات دوام محدّدة للوصول إلى المعلومات والدروس، بل إن الإنترنت بكل ما فيه من معلومات مسخَّر له لاستخدامه متى شاء. ساهم التعليم الإلكتروني من نقل المعلّم من حيّز المُلقّن إلى نطاق أوسع؛ إذ أصبح المعلّم مرشدًا وموجّهًا، ولم يعُد الطالب متلقنًا فقط بل أصبح جزءًا مشاركًا في العملية التعليمية، يمكنه تقديم اَرائه ومعلوماته، ومناقشة الطلاب بها. مكّن الإنترنت ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السّن ممن لا يستطيعون الذّهاب إلى المدرسة أو الجامعة، من إمكانية متابعة الدروس دون الحاجة إلى الذهاب للمدرسة أو الجامعة. أصبح التعلُّم عن طريق الإنترنت يتمتّع بصبغة عالمية، ولم يعُد محليًا فقط، إذ أصبح بالإمكان متابعة الدروس التعليمية من مختلف أنحاء العالم، والتعرُّف على أساتذة وتلاميذ من مختلف دول العالم. التعليم عن طريق الإنترنت أقل كلفةً من التعليم التقليديّ، سواء بالنسبة للمعلم أو الطالب، إذ إنه لا يحتاج إلى مكان وأدوات ماديّة مكلفة، ولا يحتاج كذلك إلى كتب ورقية مكلفة، فغالبًا كافة مصادر التعليم تكون موجودة على الإنترنت.

المصدر:حياتك موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم التعليم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

السياحة إلى سويسرا

نصائح للدراسة عبر الانترنت