in

عوامل القوة الاقتصادية للاتحاد الاوروبي

الاتحاد الأوروبي الاتحاد الأوروبي عبارة عن اتحاد عدد من الدول، وعددها 28 دولة معظمها من القارة الأوروبية، وتلتزم جميع هذه الدول بالتعاون الاجتماعي والسياسي والاقتصادي فيما بينها، ونشأ الاتحاد الأوروبي من أجل تعزيز السلام والتجارة بين الدول الأعضاء لتصبح مترابطة اقتصاديًا، وتكون من دول القارة الأوروبية التي انقسمت بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية إلى أوروبا الغربية والشرقية، وفي عام 1958 ميلاديًا أسست السوق الأوروبية المشتركة (ECC) لتنفيذ التعاون بين مجموعة من الدول الأوروبية وهي دولة بلجيكا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا ولوكسمبورغ وهولندا، وفي عام 1993 ميلاديًا أصبح هذا الاتحاد يعرف باسم الاتحاد الأوروبي مع انضمام 22 دولة في السنوات المتتالية الأخيرة، وفي بداية تأسيس الاتحاد كان التركيز فقط على تحقيق الاستقرار الاقتصادي، لكن فيما بعد تطور إلى وضع سياسات جميع الدول وتنفيذها، إذ تطرقوا إلى عدة سياسات ومجالات ومنها المناخ والبيئة والصحة والتعليم، بالإضافة إلى العدالة والأمن والهجرة وفي نهاية المطاف الوصول والاتفاق على منطقة شنغن.[١] وتعد مدينة بروكسل العاصمة الرسمية للاتحاد الأوروبي، إذ إنها تضم الكثير من مقرات المؤسسات الأوروبية الهامة بما في ذلك المفوضية الأوروبية ومجلس الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي وتعد أيضًا مقرًا لمنظمة حلف شمال الأطلسي الناتو، وبدأت بروكسل باستضافة مؤسسات الاتحاد الأوروبي في الخمسينات، وفي عام 1997 أصبحت المدينة المقر الرسمي لجميع مؤسسات الاتحاد الأوروبي، وتشترك مع مدينة ستراسبورج الفرنسية التي تعقد فيها بعض الجلسات العامة واجتماعات المجموعات السياسية واللجان، ويعد مبنى الاتحاد الأوروبي في مدينة بروكسل هو المقر الرئيسي للمفوضية الأوروبية.[٢] وأجريت أول انتخابات للبرلمان الأوروبي في عام 1979 ميلاديًا، وفي نفس العام أيضًا وقع أعضاء المفوضية الأوروبية على القانون الأوروبي الموحد الذي عدل على معاهدة روما الموقعة في عام 1958 ميلاديًا، ووضع حجر الأساس لتشكيل السوق الأوروبية الموحدة وتوحيد السياسة الأوروبية، وفي عام 1992 وقعت معاهدة ماستريخت التي أدت إلى تشكيل الاتحاد الأوروبي تحت اسمها الحالي وإنشاء العملة الأوروبية اليورو.[٣] عوامل القوة الاقتصادية للاتحاد الأوروبي أهم عوامل القوة الاقتصادية للاتحاد الأوروربي بأنه يعمل كسوق واحد منظم يضم 28 دولة من الدول الأعضاء، ويعد الاتحاد الأوروبي قوة تجارية عالمية رئيسية بسبب ذلك، ومن العوامل الأخرى المهمة هو أن السياسة الاقتصادية للاتحاد الأوروبي تركز على خلق فرص العمل في جميع الدول الأعضاء، وتعزز النمو القتصادي بشكل رئيسي من خلال الاستخدام الأمثل للموارد المالية للدول الأعضاء، وإزالة وتذليل جميع العقبات والصعوبات التي من الممكن أن تعترض وتحد من فرص الاستثمار في هذه الدول، والمحافظة على توفير الرؤية الواضحة والمساعدة الفنية لجميع المشاريع الاستثمارية وتوفير الأيدي العاملة المؤهلة للعمل في تلك المشاريع الاستثمارية. وجميع هذه العوامل انعكست إيجابًا على جميع دول الاتحاد الأوروبي؛ إذ كانت القيمة الإجمالية لجميع السلع والخدمات المنتجة في اقتصاد الاتحاد الأوروبي أكبر من القيمة الإجمالية للاقتصاد الأمريكي، وبلغ حجم الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي في عام 2017 إلى 15.3 تريليون يورو، وأصبح الاتحاد الأوروبي يحتل المرتبة الثالثة عالميًا في حجم التجارة الدولية إلى جانب الولايات المتحدة والصين.[٤] الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قبل عام 1993 لم يكن الاتحاد الأوروبي كبيرًا كما هو اليوم، إذ بدأت الدول الأوروبية في التعاون الاقتصادي منذ عام 1951 عندما شاركت دول قليلة فيه وبعدها قررت دول أخرى الانضمام وآخر من انضم كرواتيا في عام 2013، ويتكون الاتحاد الأوروبي من مجموعة دول أوروبية مستلقة، ويضم الاتحاد الأوروبي 28 دولة وهذه الدول هي دولة النمسا، بلجيكا، بلغاريا، كرواتيا، قبرص، جمهورية التشيك، الدنمارك، استونيا، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، إيرلندا، إيطاليا، لاتفيا، ليتوانيا، لوكسمبورغ، مالطا، هولندا، بولندا، البرتغال، رومانيا، سلوفاكيا، سلوفينيا، إسبانيا، السويد، والمملكة المتحدة التي انفصلت عن الاتحاد الأوروبي في 29 مارس 2019 بعد أن صوت مواطنوها لصالح هذا القرار في يونيو 2016.[٥] أهداف الاتحاد الأوروبي يوجد العديد من الأهداف التي أُنشئ من أجلها الاتحاد الأوروبي، ومنها مايلي:[٦] تعزيز السلام لجميع دول الاتحاد، وتحقيق الرفاهية لجميع مواطنيه. الحفاظ على الأمن وتحقيق العدالة وكفالة حرية التعبير دون أي حدود تقيد ذلك. تحقيق التنمية المستدامة القائمة على النمو الاقتصادي المتوازن والحفاظ على استقرار الأسعار لجميع دول الاتحاد الأوروبي، وتحقيق التقدم الاجتماعي وحماية البيئة. مكافحة التمييز العنصري والعرقي والاجتماعي، وتعزيز التماسك الاقتصادي والاجتماعي والإقليمي والتضامن بين جميع دول الاتحاد الأوروبي. تعزيز التقدم العلمي والتكنولوجي. احترام التنوع الثقافي واللغة والأديان لجميع أعضاء دول الاتحاد الأوروبي. تأسيس اتحاد اقتصادي ونقدي تكون عملته هي اليورو. قيم الاتحاد الأوروبي تعد قيم الاتحاد الأوروبي مشتركة بين دول جميع الاتحاد الأوروبي في مجتمع يسود فيه الاندماج والتسامح والعدالة والتضامن وعدم التمييز، وتشكل هذه الأهداف والقيم أساس الاتحاد الأوروبي وهي منصوص عليها في معاهدة لشبونة وميثاق الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية. وهذه القيم جزء لا يتجزأ من الحياه في هذه الدول الأوروبية:[٦] كرامة الإنسان: الحفاظ واحترام وحماية كرامة الإنسان، ويشكل هذا المبدأ الأساس الحقيقي للحقوق الأساسية لجميع مواطني الدول الأعضاء. الحرية: منح حرية التنقل للمواطنين، وضمان الحق في التنقل والإقامة داخل دول الاتحاد، واحترام الحريات الفردية مثل احترام الحياة الخاصة وحرية الفكر والدين والتجمع والتعبير وحماية المعلومات بموجب ميثاق الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية. الديمقراطية: يعتمد الاتحاد الأوروبي على الديمقراطية، والتمتع بالحقوق السياسية، إذ إنه لكل مواطن بالغ في الاتحاد الأوروبي الحق في الترشح والتصويت في انتخابات البرلمان الأوروبي، ويحق لمواطني الاتحاد الأوروبي أيضًا الترشح والتصويت في بلد إقامتهم، أو في بلدهم الأصلي. المساواة: المساواة تتعلق بالحقوق المتساوية لجميع المواطنين أمام القانون، ومبدأ المساواة بين المرأة والرجل هو الأساس لجميع السياسات الأوروبية وهو الأساس في التكامل الأوروبي الذي ينطبق في جميع المجالات. سيادة القانون: يعتمد الاتحاد الأوروبي على حكم القانون، وجميع الإجراءات المتبعة في الاتحاد الأوروبي ترتكز على المعاهدات التي وافقت عليها دول الاتحاد الأوروبي طواعية وبشكل ديمقراطي.

المصدر : موقع حياتك

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقعشعلة #شعلةدوت_كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة مال وأعمال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

الأنواع الأربعة للرسوم المتحركة

ظبي البرونغورن