in

علاج للامساك للاطفال

تواجه العديد من الأمهات في المراحل المختلفة من عمر أطفالهن مشاكل متعددة تختلف باختلاف المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل، بعض هذه المشاكل نفسية وبعضها الآخر جسدية. كما يعتبر سن الطفولة من أكثر المراحل العمرية عرضة للأمراض، ويعود ذلك إلى العادات والسلوكات الخاطئة التي يمارسها الأطفال دون اٍدراك. وسنتطرق في مقالنا هذا إلى الحديث عن مشكلة تؤرق العديد من الأمهات ألا وهي مشكلة الإمساك، وسنتعرف على أسباب حدوثها، والطرق المتبعة لعلاجها. طرق علاج الإمساك قبل الحديث عن علاج المشكلة، يجدر بنا تعريف الإمساك، وهو خروج البراز بصعوبة يصحبها ألم، كما يصبح عدد مرات خروج البراز قليلًا بالنسبة للمعتاد. ويمكن للأم أن تعرف بأن طفلها مصاب بالإمساك عندما تمر 48 ساعة على آخر موعد للتبرز، وهذا يشمل الأطفال في عمر السنة، أما الأطفال الأكبر سنًا فيمكن اعتبارهم مصابين بالإمساك عندما يقل عدد تبرزهم عن ثلاث مرات أسبوعيًا. هناك العديد من الطرق المتبعة لعلاج مرض الإمساك عند الأطفال وفقًا لعمر الطفل المصاب، ففي حال إصابة الطفل الرضيع بهذه المشكلة يجب على الأم أن تخبر الطبيب بنوع الحليب المستخدم لتغذية الطفل فقد يكون سببًا للإصابة بهذه المشكلة. وفي حال إصابة الأطفال يجب على الأم أن تركز على تنويع الأصناف الغذائية المقدمة للطفل المصاب، مع ضرورة التركيز على إطعامه الأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات، والفواكه، والابتعاد عن الأطعمة التي تزيد من فرصة الإصابة بهذه المشكلة كالأطعمة النشوية وغيرها. كما يجب على الأم تشجيع طفلها على ممارسة بعض الرياضات المختلفة التي تساعد بالحد من هذه المشكلة، كرياضة الركض والمشي، وتذكيره المستمر بضرورة تناول كميات مناسبة من الماء يوميًا. وفي حال لم تنجح الطرق السابقة في علاج هذه المشكلة، فيمكن إعطاء الطفل بعض الأدوية المساعدة، كشراب اللاكتوز، وبعض التحاميل المساعدة التي تسهّل التبرز. وفي حال إصابة الطفل بهذه المشكلة نتيجة مرض معين، فننصح الأمهات بضرورة استشارة طبيب لعلاج المرض المسبب لمرض الإمساك، فبعض الأمراض تحتاج إلى علاج دوائي، وبعض الآخر يتطلب تدخلًا جراحيًا للقضاء على هذه المشكلة نهائيًا. أسباب الإمساك عند الأطفال وتتخلص الأسباب المؤدية للإمساك عند الأطفال بالنقاط التالية: طبيعة الغذاء التي يتناولها الطفل، فيجب على الأم أن تركز على نوعية الغذاء المقدمة لطفلها، فالأغذية التي تقل فيها نسبة الألياف هي سبب رئيسي للإصابة بهذه المشكلة. إصابة الطفل بنوع معين من الحساسية اتجاه صنف غذائي معين يؤدي إلى إصابته بالإمساك. تناول بعض الأدوية، فالأدوية المستعملة للحد من مشكلة السعال تؤثر بدورها على حركة الأمعاء مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك، كما تعتبر الأدوية المضادة للإسهال سببًا رئيسيًا للتعرض لهذه المشكلة. تعرض الطفل لبعض المشاكل النفسية، كالخوف والقلق مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك. الإصابة ببعض الأمراض، ومن هذه الأمراض ما يندرج تحت لائحة الأمراض الخلقية كانسداد الأمعاء، وتضيق الشرج. ومنها ما يصاب به الطفل نتيجة الإصابة بقصور الدرق، وتعرض الطفل لبعض الأمراض الاستقلابية، كما تؤدي الإصابة بشلل الدماغ، وضمور العضلات للإصابة بمشكلة الإمساك. أعراض الإمساك نقصان عدد مرات التبرز عند الطفل. بكاء متكرر عند الأطفال الرضع دون سبب يذكر. ألم وصراخ الطفل عند التبرز. تشقق يصاحبه ألم في منطقة الشرج. وجود بعض علامات الدم عند الانتهاء من عملية التبرز. تراجع ملحوظ في شهية الطفل. إعياء ملحوظ مع إصابة الطفل بالغثيان في بعض الحالات. ويجدر بنا التنبيه إلى ضرورة التوجه إلى الطبيب في حال إصابة الطفل بألم شديد في منطقة البطن، مصاحب للإقياء، فقد يدل هذا على انسداد الأمعاء.

المصدر : موقع حياتك

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقعشعلة #شعلةدوت_كوم #شعلة.كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة رعاية الطفل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

أنواع بكاء الأطفال

عدد ساعات النوم للاطفال