in

عدد رضعات الطفل في الشهر الخامس

أهمية الرّضاعة للطفل تعدّ الرّضاعة الطّبيعية من أهم مصادر الطّاقة للطفل، حيث يحتوي حليب الأم على المعادن والبروتينات ‏والكربوهيدرات التي يحتاجها الطّفل لنموٍ صحيٍ سليم، بالإضافة إلى دوره المهم في المحافظة على الوزن ‏الطبيعيّ للطفل. ويلجأ الطّفل إلى الرّضاعة ليس فقط لشعوره بالجوع وإنّما ليشعر بالرّاحة. وتساهم الرّضاعة ‏الطّبيعية في مساعدة الرّحم للعودة إلى حجمه الطّبيعي، كما تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثّدي، ‏والعودة إلى وزن ما قبل الحمل عن طريق استهلاك أنواع خاصة من الدهون التي تكتسبها الأم خلال فترة ‏الحمل قبل أن تصبح جزءًا أساسيًا من شكل الجسم، فتساعد الرّضاعة في خسارة هذا الوزن بالسّرعة ‏المناسبة تمامًا.‏ عدد الرّضعات المناسبة للطفل في الشهر الخامس يحتاج الطّفل في الشهر الخامس إلى 6-8 رضعات طبيعية. إلّا أنّ الأمهات عادةً تشعر بالحيرة فيما إذا ‏كان الطّفل قد أخذ نصيبًا كافيًا من حليبها وشعر بالشبع. لكن لا داعي للقلق، حيث باتّباع الإشارات ‏الصادرة من الطّفل يمكننا معرفة إن وصل إلى حدّ الشبع أم لا. ففي معظم الحالات يشرب الطّفل 90% ‏من حليب الأم أثناء الـ 10 دقائق الأولى من فترة الرّضاعة من كل ثدي. وبعد انتهائه يترك ثدي أمّه ‏علامة على الشبع. ويمكن ملاحظة تململه أو إغلاق فمه علامةً أخرى على الشبع.‏ نصائح مهمة لصحة الرّضيع ينصح بالاعتماد الكلي على الرّضاعة وعدم إعطاء الطّفل أي أغذية صلبة قبل بلوغه الشهر السّادس، إذ ‏إنّ الأطعمة في هذا السّن لا تساهم في صحة الرّضيع وتزيد من صعوبة نومه أثناء الليل.‏ أثناء الرّضاعة يبتلع الطفل كميّة ليست بقليلة من الهواء، وعندما يستلقي الطفل على ظهره يستقرّ الهواء ‏في المريء، مما يسبب الغازات المزعجة للطّفل والتي تدفعه إلى البكاء طوال اليوم. وهنا تكمن أهمية ‏التجشؤ.‏ ومن الطّرق المتعارف عليها لدفع فقاعات الهواء للخروج نحو الأعلى، رفع الطّفل على الكتف وفرك ظهره ‏بأطراف الأصابع أو راحة اليد الحرّة. وإذا لم يتجشأ الطّفل بعد أربع دقائق من هذه العملية فإنه لا يحتاج ‏إلى ذلك.‏ نظافة فم الرّضيع نلاحظ غالبًا بياض لسان الطفل وهو ما يسمى بلسان الحليب، حيث تتكون عليه بكتيريا تؤذي لثة الطفل ‏لكن لا يمكن ملاحظتها قبل نموّ أسنانه. لهذا على الأم الاهتمام بصحة ونظافة فم طفلها عن طريق ‏استخدام فرشاة خاصة بالأطفال، أو لف الأصبع بقطعة قماش وكشط اللسان من الحليب وتنظيف اللثّة ‏وجوانب الخدين من الدّاخل برقة وعن طريق مداعبته حتى يشعر بالأمان وتستطيع إدخال إصبعها في ‏فمه.‏ أبرز التّغيرات التي تحصل في الشّهر الخامس في هذا العمر يصبح الطّفل قادرًا على التعرف على اسمه لذا ينصح بمناداته به بكثرة، كما ستلاحظ الأم ‏تركيزه أكثر بكلماتها وحركة فمها عند الكلام، لأنه سيتعرف أكثر على اللغة. كما سيمكنه التّعرف على ‏ألعابه، إضافة إلى التّقلب على أحد جانبيه والجلوس لمدة دقيقة مع دعمه بالوسائد. كما يشير الأطباء إلى ‏ضرورة الحديث مع الطّفل بكثرة لإبعاده عن الانطواء ولمساعدته على تعلّم الكلام وعدم تأخره بالنّطق. ‏خصوصًا أن المشاعر تزداد تطورًا في الشّهر الخامس حيث يصبح الطّفل قادرًا على التّعبير عن مشاعره، ‏حيث سيمدُّ يده للمعانقة أو يمطر والديه بالقبلات. ‏ نوم الطّفل وراحته سيبدأ الطفل بالنوم من 6-8 ساعات ليلًا. ويجدر التنويه إلى وجود ما يسمى بالضّوضاء البيضاء، وهي ‏أصوات تشبه الأصوات التي كان يسمعها الطّفل أثناء وجوده في رحم الأم. كصوت الغسّالة ومجفف ‏الشعر والمروحة الكهربائية. وتعتبر هذه الأصوات من المساعدات على تنويم الطّفل. إضافة إلى أنّ المسح ‏على رأس الطّفل بحركات دائرية يساعده على النوم خلال أقل من نصف دقيقة.‏ من الزّيوت التي تساهم في تهدئة الطّفل زيت اللافندر حيث يمكن اصطحاب الطفل إلى حمام دافئ ‏وتدليكه بالزيت العطري لمساعدته على الاسترخاء والهدوء والنوم بعمق.‏ يشير الأطباء إلى ضرورة الامتناع عن تنويم الطفل على الوسائد قبل سن الثانية، إذ من الممكن أن تنزلق ‏وتؤدي إلى صعوبة تنفس الطّفل واختناقه، أو التواء الرقبة في حال استغرق الطّفل في النوم لساعاتٍ طويلة ‏على الوسادة بوضعية واحدة، وإن كانت طرية قد تسبب تشوهات بنيوية في هيكله العظمي.‏ كما أنّ معظم الوسائد تسبب ارتفاعًا في درجة حرارة الطّفل وتعرّقه بسبب المواد المستخدمة في صناعتها.‏

المصدر : موقع حياتك

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقعشعلة #شعلةدوت_كوم #شعلة.كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة رعاية الطفل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

5 نصائح للنجاح في عالم المال والاعمال