in

عادات وتقاليد الشعب الفرنسي

عادات وتقاليد الشعب الفرنسي .. كل البلدان لديها عاداتها وتقاليدها الاجتماعية وفرنسا واحدة منهم، وكشخص أجنبي في البلاد قد تُعذَر إن أهنت مضيفك بغير قصد.

لكن من الأفضل أن تكون حذراً بشأن المحظورات والمجاملات المتعارف عليها هناك خاصة وأن الفرنسيين هم الشعب الأكثر رسمية بين الشعوب الأوروبية (أكثر من الأمريكين والبريطانيين).

التقبيل في فرنسا:

  • أن تقبِّل أو لا تقبِّل هذا هو السؤال! ولذا من الأفضل أن نبطّئ وتيرة الحديث عند الكلام عن حقل الألغام الاجتماعي هذا بما يساهم في جعلك تتخذ الخيار المناسب.
  • لايجب عليك أن تقبل شخصاً بالغاً عندما تتعرف إليه لأول مرة على عكس الأطفال الذين سيتوقعون قبلة منك، أما في حال قمت بالسلام على امرأة تتوقع منك أن تقبلها فستجدها تقرب خدها لتقبله.

التحية:

  • عندما تتعرف إلى شخص فرنسي عليك أن تقول يوم سعيد “بونجور مداممسيو” وأن تتصافحا بالأيدي (هزة يدين واحدة تكفي ولا يجب أن ترخي قبضتك ولا أن تشدها كثيراً)، أما “سالو” أي مرحباً تستخدم فقط بين الأصدقاء المقربين والشباب.
  • من العادات الرسمية مصافحة الأيدي ثانية عند الوداع أيضاً، وفي المكتب يصافح الجميع بعضهم بالأيدي عند الوصول إلى العمل وعند المغادرة.
  • أيضاً من المتعارف عليه أن تقول مساء الخير”بونسوار” عند الدخول إلى محل صغير وإلى اللقاء “أورفورا” عند المغادرة، وتتحول “بونجور” إلى “بونسوار” في الساعة السادسة مساء أو عند حلول الظلام.
  • مع ذلك لا تتفاجأ إن لم يكن الجواب بنفس كلمة التحية التي تستخدمها، وتستخدم “بونوي” أو تصبح على خير عند الذهاب إلى النوم أو عند مغادرة المنزل في الليل.

الفرق بين tu & vous (فو & تي)

  • عندما تتحدث إلى شخص غريب استخدم صيغة المخاطب الرسمية “فو vous”، لا تستخدم الصيغة الاعتيادية “تي tu”، ولا تنادي أي شخص باسمه الأول إلا إذا طلب منك ذلك.
  • غالباً مايدعو الشخص الأكبر سناً أو الأكثر أهمية أو أحد السكان المحليين الشخص الآخر لاستخدام صيغة المخاطب غير الرسمية “تيو” ولاستخدام الاسم الأول في الحديث، والتبديل غالباً مايحدث فجاة وعليك أن تتلقفه بسرعة، وإلا فإنك ستبقى إلى الأبد ملتصقاً بصيغة “فو” الرسمية.
  • وفي الواقع تستخدم الصيغة غير الرسمية في الحديث مع الأطفال والحيوانات والله، ولكنها لا تستخدم أبداً مع كبار السن ورؤسائك في العمل.على أية حال تتجه الأجيال الجديدة من الفرنسيين نحو التقليل من الرسمية وتجد من هم تحت سن الخمسين يستخدمون “تي tu” والأسماء الأولى مع زملائهم في العمل -مالم يكونوا من جنس مختلف إذ حينها “تي tu” تملك معنى حميمياً خاصاً!- ولكنهم سيتحولون فوراً لاستخدام “فو vous” مع معارفهم في المجتمع، علماً أن الأشخاص كبار السن قد يكونون أكثر بطأ في إجراء التغييرات.

اتيكيت الهدايا في فرنسا

  • إذا دعاك شخص فرنسي للعشاء (وهي إشارة إلى أنه تم قبولك في المجتمع) خذ معك هدية صغيرة من الزهور أو نبتة أو شوكولا. الهدايا من الطعام أو الشراب الأجنبي لا يرحب بها عادة مالم تكن ذات قيمة عالية جداً كالويسكي الاسكتلدي والنبيذ الأجنبي.وبعض الناس يقولون أنه لايتوجب عليك أخذ النبيذ على الإطلاق لأن هذا يعني انطباعاً ضمنياً أن مضيفك لايعرف أي نبيذ يختار، وهذا الأمر يعتمد بالضرورة على درجة علاقتك بمضيفيك وإلى أي درجة تعرفهم. على أية حال.
  • إذا أخذت نبيذاً معك فتوقع أن صاحب البيت سيضعه جانباً لمناسبة قادمة لأن هذه المناسبة قد تم التخطيط لها وتحضير المشروب الملائم.أيضاً يمكن أن تسبب الأزهار بعض الحيرة فالقرنفل يرمز للحظ السيء، والأقحوان يستخدم للمقابر (يوضع فوق القبور في عيد جميع القديسين)، والأزهار الحمراء ترمز للحب وهي مرتبطة بالاشتراكيين، بينما ترمز الأزهار الصفراء للفسق والفجور، أما أخذ باقة من الزهور المخملية فهو ببساطة مناف للإتيكيت!
  • للتخلص من الشك فإن أفضل طريقة هي أن تسأل بائع الأزهار عما قد يكون الخيار الأفضل.

اتيكيت الطعام والشراب في فرنسا:

  • لايجب عليك أن تقدم أي مشروب (أو تتوقع بأنه سيقدم لك) قبل أن يصل الضيوف جميعاً حتى إن تأخر بعضهم ساعة أو أكثر، وإن لم يُقدَم لك المشروب بعد عليك أن تنتظر حتى يشرب مضيفك نخب جميع الموجودين ثم يمكنك أن تبدأ بالشرب.
  • انتبه إذ لا يجوز أن تسكب المشروب لنفسك (ماعدا الماء) عندما تتم دعوتك إلى العشاء، وإن لم يقدم لك مضيفك كأساً أخرى من الشراب فهذا يعني أنه عليك أن تنهي زيارتك وتعود إلى المنزل.
  • الأمر الآخرلا تفرط في شرب الخمر لأنك إن فعلت ذلك فغالباً لن تتم دعوتك ثانية. هذا ويقول الفرنسيون عن الطعام أنه شهي وطيب “بون أبيتيت” قبل أن يبدؤوا بتناول الوجبة.
  • عليك أن تنتظر حتى يبدأ مضيفك بتناول الطعام حتى تبدأ أنت، كما أنه من التهذيب أن تتناول كل ما يوضع في صحنك، ويتم تقديم الجبنة قبل الحلويات.

اتيكيت المحادثات مع الفرنسيين:

  • يحب الفرنسيون المناقشات الحارة وكثيرة التفاصيل ولكن عليك أن تنتبه أثناء طرح موضوعات معينة وأحدها موضوع المال الذي يتجنبه الفرنسوين في أحاديثهم عموماً.
  • من الهفوات الكبيرة أن تسأل أحد معارفك الفرنسيين الجدد عن أموره المالية وكيف يتدبر أمور معيشته خاصة أن نوع عمله سيعطي انطباعاً عما يجني من مال.
  • لكي تبقى في الجانب الآمن من الأفضل أن تبقي النقاشات مقتصرة على أمور الطعام والشراب، وحتى عندما تكون في منتصف نقاش ساخن تجنب رفع صوتك لأن هذا الأمر يعتبر أمراً مبتذلاً.
  • وانتبه لنقطة أن الفرنسي سيقترب منك أثناء الحديث الأمر الذي قد تجده غير مريح أو ربما قد يشعرك بالتهديد.

الإيماءات عند الشعب الفرنسي:

  • تماماً كالإيطاليين يتحدث الفرنسيون بأيديهم أكثر مما يتحدثون بألسنتهم، ولكن إتقان فن الإيماءات عند الفرنسيين يمكن أن يكون صعباً تماماً كإتقان اللغة المحكية.
  • وإليك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك في تجنب هذه الهفوات: لا تشر أبداً بالسبابة الأمر الذي يعتبر في عرف الفرنسيين وقاحة ولكن استخدم يداً مفتوحة، وبشكل مشابه أومئ بأصابعك الأربعة وراحة يدك للأسفل كما يستخدم الإبهام ليشير للرقم واحد عند العد وليس السبابة.
  • لتشير إلى الملل ضع مفصل يدك على خدك، ولتظهر المفاجأة هز يدك للأعلى وللأسفل، لتظهر عدم التصديق أرخ جفنك للأسفل، والنقر بأصابعك على ساعد يدك المقابل وأنت ترفعه ببطء يشير إلى قرب مغادرتك المكان وغالباً كنتيجة لأنك تشعر بالملل هناك! أما هز الكتفين بلا مبالاة فهي حركة من الأفضل تركها لأهل البلد الاصليين!

اتيكيت إرسال البطاقات:

  • كما في بعض البلدان الأخرى إرسال البطاقات باستثناء بطاقات أعياد الميلاد ليس أمراً شائعاً، فعلى سبيل المثال ليس من الشائع أن ترسل بطاقة إلى أحدهم في حال العزاء أو بعد نجاحه في امتحان قيادة السيارة.
  • وعوضاً عن بطاقات عيد الميلاد يرسل الفرنسيون بطاقات في عيد رأس السنة ولكن ليس للأشخاص الذين يرونهم خلال العام.

اتيكيت اللباس في فرنسا:

  • رغم أن الفرنسيين هم غالباً رسميون في علاقاتهم إلا أنهم غالباً مايرتدون ملابساً غير رسمية على الإطلاق حتى في المكتب.
  • على أية حال يميل الفرنسيون لإطلاق الأحكام على الناس من مظهرهم، وطريقة اللباس ونوعيته هما أمران هامان بقدر ما أهمية ارتداء الملابس الملائمة للمناسبة التي تتواجد فيها.
  • فهم مثلاً يرتدون الجينز بتصاميم المميزة للعشاء، وطبعاً لايتوقع منك أن ترتدي ملابس مميزة على العشاء دوماً وطبعاً يتوقف الأمر على نوعية الناس التي تتعامل معها..

اتيكيت المكالمات الهاتفية:

  • عليك دوماً أن تعرّف عن نفسك قبل أن تطلب الحديث إلى شخص معين على الهاتف، ومن الأمور التي تثير الاستغراب أن الاتصال أثناء أوقات الطعام بين 12 و2 ظهراً.
  • حوالي الثامنة مساء هو أمر متقبَّل إذ أنه في هذا الوقت تكون متأكداً من تواجد الشخص في المنزل، ولكن بالرغم من ذلك عندما تتصل في هذه الأوقات عليك الاعتذار لأنك أقلقت راحة من في المنزل.
  • على أية حال ليس من المستحسن أن تتصل بعد الساعة الثانية ظهراً في المحافظات التي يأخذ فيها الناس عادة قيلولة بعد الظهر.

الضجيج:

  • من الشائع في فرنسا أن يتم وضع حدود للضجيج في البلدات والقرى الفرنسية خاصة فيما يتعلق باستخدام جزازت العشب والآلات الميكانيكة الأخرى، ويتم فرض هذه الحدود بشكل محلي ولذلك فهي تختلف من منطقة لأخرى.
  • لكن بالمجمل يُمنع بدء النشاطات التي تسبب الكثير من الضجيج قبل الساعة الثامنة أو التاسعة صباحاً، وبعد الساعة السابعة مساء في أيام الأسبوع وأيام السبت، وبعد الساعة الثانية عشرة في ايام الآحاد، وإضافة لذلك في وقت الغداء أيام السبت.

المصدر : موقع elmosoah

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة أخبار العالم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

عادات وتقاليد الشعب الروسي

6 تطبيقات احذفها فورا من هاتفك الأندرويد لحماية بياناتك