in

صنع ألعاب تعليمية للأطفال

زُجاجات الألوان حيث يمكن أن يقوم الأهل بإحضار مجموعة من الزُجاجات الفارغة ومن أي حجم يرغبون به، ثم القيام بتلوين هذه الزُجاجات بألوان مختلفة من خلال سكب الدهانات المختلفة بداخلها، مع الأخذ بعين الإعتبار أن تكون محكمة الإغلاق بحيث تكون آمنة على الأطفال، وجدير بالذكر أن هذه اللعبة التي من شأنها تعليم الأطفال للألوان المختلفة هي لعبة مناسبة للأطفال الصغار أو حتى الأطفال الأكبر عمراً منهم.[١] Volume 0% ‏سينتهي هذا الإعلان خلال 6   اللوح الحسّي حيث يمكن استخدام هذه اللعبة التي يمكن إنشاؤها في البيت لتعليم الأطفال كيفية استخدام الأعين واليدين والتنسيق بينهما للإحساس بالإشياء المختلفة، ويمكن القيام بتجهيز هذه اللعبة من خلال تثبيت بعض الأشياء على الحائط والسماح للطفل في البدء بتحسس هذه الأشياء واللعب فيها، وقد يُثبت على الحائط بعض من أزرار الملابس أو قطع ضغيرة من السجاد أو غيرها من الأمور التي يمكن للطفل القيام بتحسسها واللعب فيها.[١] المجموعات الصورية حيث يمكن أن يقوم الأهل الذين يرغبون بالقيام بصناعة بعض الألعاب التعليمية لأطفالهم القيام بعمل مجموعات صورية تتكون من مغلفات وبعض من الصور المختلفة، حيث يمكن أن تكون هذه الصور عبارة عن أجزاء من بطاقات معايدة أو حتى قصاصات مختلفة من المجلات القديمة أو الإعلانات أو أي من الصور التي تساعد على إنشاء الفن التصويري.[٢] صناعة القصص المصورة يمكن أن يقوم الأهل باتباع هذه الطريقة مع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سن السنة الواحدة وإلى سن السنتين، حيث يمكن القيام بتحضير بعض من صور الحيوانات أو الرسومات المتنوعة ثم تثبيتها على صفحات من الورق أو حتى من القماش وذلك من خلال استخدام مادة الغراء، ومن ثم يقوم أحد الوالدين بقراءة بعض القصص مع جعل الطفل يشير إلى الحيوانات التي يتم ذكرها في هذه القصة.[٣]

المصدر : موقع موضوع

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقعشعلة #شعلةدوت_كوم#شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة رعاية الطفل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

النمو النّفسي للطف

طرق الدعاية والإعلان