in

حالة وحيدة قد تجعل برشلونة يعلن إفلاسه!

 لا يزال نادي برشلونة يعيش أوضاعًا صعبة للغاية في هذه الأيام، بالرغم من تقديم جوسيب ماريا بارتوميو استقالته منذ أيام قليلة ماضية من رئاسة النادي رفقة أعضاء مجلس الإدارة بالكامل.

وأكدت صحيفة “سبورت” الإسبانية أن الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يمر بها النادي الكتالوني قد تجعله مجبرًا على إعلان إفلاسه في المرحلة القادمة، وذلك في حالة فشل المفاوضات مع اللاعبين بشأن تخفيض رواتبهم السنوية.

وأشارت أيضًا إلى أن يوم أمس الجمعة قد شهد الاجتماع الأول بين مجلس الإدارة المؤقت مع المحامي الخاص بلاعبي الفريق الأول، من أجل محاولة التوصل إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف في نهاية المطاف لكي يمر البارسا من هذه الأزمة بسلام بحسب ما ذكرته إذاعة “RAC1” الكتالونية.

وشددت الصحيفة على أن نادي برشلونة في حاجة إلى استقطاع مبلغ 190 مليون يورو من رواتب اللاعبين السنوية، حتى يكون قادرًا على الخروج من أزمته الحالية.

وأضافت أيضًا أن الموعد النهائي لحسم ذلك الملف سيكون يوم الخميس القادم، وفي حالة واصل اللاعبون رفضهم فكرة تخفيض الرواتب سوف يتحمل وقتها النادي العواقب الوخيمة.

وأوضحت الصحيفة أن المشكلة الأخرى التي تواجه إدارة النادي المؤقتة تتمثل في تجديد عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قبل نهاية الموسم الحالي، نظرًا لأن عدم التمديد يعني وقتها أن اللاعب لابد أن يحصل على مكافآت نهاية العقد، وهو الأمر الذي لن يكون متاحًا بكل تأكيد بالنسبة إلى البارسا بسبب الأزمة الاقتصادية.

المصدر: هاي كورة

موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم الرياضة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

نصائح تدفعك للأمام

قم بتوظيف الوقت توظيفاً منتجاً