in

جزيرة باندونيسيا

إندونيسيا تمتد دولة إندونيسيا على طول سلسلة من آلاف الجزر بين أستراليا وآسيا، كما تضم عددًا كبيرًا من المسلمين على مستوى العالم، كما أن إندونيسيا دولة ذات اقتصاد كبير في جنوب شرق قارة آسيا، وهي دولة متنوعة عرقيًا، يوجد فيها حوالي 300 لغة محلية، وتتراوح المجتمعات فيها بين المدنية العصرية والريفية القائمة على الصيد والزراعة. تمتلك إندونيسيا أكبر عدد من الجزر على مستوى العالم، ويبلغ عدد سكانها حوالي 225 مليون نسمة، كما تُعد رابع دولة على مستوى العالم فيما يتعلق بالكثافة السكانية، وتعدّ واحدة من الدول التي تمتلك أكبر اقتصاد في العالم، كما تجذب الموارد الطبيعية الثرية والقاعدة الاستهلاكية العريضة والاستقرار السياسي في البلاد المستثمرين، كما أن عملية الاستثمار يعوقها تفشي الفقر الفساد، كما أن دولة إندونيسيا عرضة للكثير من البراكين والزلازل[١]. تمتلك إندونيسيا عددًا كبيرًا من الجزر الهامّة التي تستقطب الكثير من السياح القادمين من كافة أرجاء العالم سنويًا، كما تتميز دولة بجزرها ذات المياه فيروزية اللون التي يبلغ عددها ما يقارب 17500 جزيرة تنتشر في كافة أنحاء إندونيسيا، ولكن معظم تلك الجزر غير مأهولة بالسكان، وفي هذا المقال بيان أهم جزيرة في إندونيسيا وهي جزيرة سومطرة[٢]. جزيرة في إندونيسيا وقعت سومطرة تحت نفوذ إمبراطورية سريفيجايا في القرن الحادي عشر، ومع مجيء القوة الأوروبية التي كانت من بينها البرتغال، وهولندا، والإنجليز ازدهرت التجارة، إلا أن النزاعات الحاصلة بعد ذلك أدّت إلى بناء القلاع بين إمارات سومطرة مع بداية القرن السادس عشر، ولقد أفضت المعاهدات الإنجليزية والهولندية بين عامي 1824 و1871 إلى إلغاء السطلة الإنجليزية على سومطرة، مما فتح للهولنديين المجال لإحكام سيطرتهم عليها عبر الاستغلال الاقتصادي والمهارات الإدارية خلال القرن التاسع عشر، مع استثناء الجزء الشمالي من إقليم اتشيه الذي قاوم الهولنديين ورفض التسليم إلا بعد قتال دام 30 سنة في بداية القرن العشرين. ومع مجيء الحرب العالمية الثانية، وقعت جزيرة سومطرة في يد اليابانيين، لكنها رجعت إلى الدولة الإندونيسية في عام 1950، ومنذ ذلك الحين فإن الخلافات تنشب بين الحكومة المركزية والانفصاليين في إقليم اتشيه، ومن الجدير ذكره أن جزيرة سومطرة ظهرت على مسرح الأحداث العالمي بسبب المأساة الطبيعية التي حدثت في عام 2004 على إثر التسونامي الذي نشأ عن أمواج زلزالية ضربت ساحل إقليم اتشيه فيها[٣]. أفضل وقت لزيارة جزيرة سومطرة تتمتع جزيرة سومطرة بمناخ استوائي طوال السنة تقريبًا بسبب وقوعها بالقرب من خط الاستواء، ومن أبرز المعلومات عن الجزيرة أن جوها رطب وحارًا باستمرار، ويُعد من شهر نيسان إلى شهر تشرين الأول الفترة التي تمثل أفضل وقت لزيارة الجزيرة، إذ إنه موسم يتسم بالجفاف، وبالتالي ستشهد هطول القليل من المطر، ويكون الطقس لطيفًا وتكون أشعة الشمس ساطعة، ومن المفضل تجنّب الشهور من تشرين الثاني إلى آذار لأنه موسم رطب، وتتساقط الأمطار بغزارة في تلك الشهور[٣]. تشتمل الجزيرة على العديد من النباتات كزهور الوحوش، والعديد من الأشجار مثل البلوط والصنوبر والنخيل والكستناء وخشب الحديد وخشب الأبنوس وخشب الصندل والكافوروود، كما تشمل الحياة الحيوانية لجزيرة سومطرة حيوانات الأورانجوتان مثل الأفيال والقرود والنمور ووحيد القرن، كما تعد الجزيرة ضمن المواقع التراثية العالمية حسب منظمة اليونسكو سنة 2004 ميلاديًّا[٢]. السياحة في جزيرة سومطرة الإندونيسية يتوافد إلى جزيرة سومطرة العديد من السياح من أجل رؤية الحياة الطبيعية في الجزيرة، بالإضافة إلى تنوّع الثقافات بين سكانها، ومن أكثر الوجهات السياحية شهرةً ما يأتي[٤]: مدينة ميدان: تُعدّ مدينة كبيرة وضخمة، تتميز بفسيفسائها ذات الطابع البشري الكبير، إذ تتنوّع فيها الأجناس والأعراق، وتقع مدينة ميدان في الجهة الشمالية من جزيرة سومطرة، يسكنها الهنود والمالاويون والصينيون وأكثر من حوالي عشرة أعراق أخرى، كما تتمتع بأفضلية تعدّد المطاعم والطعام الشهي، بالإضافة لشهرة المدينة بحليب الماعز الطبيعي والطازج. مدينة بادانج: تتمتع مدينة بادانج بوجود العديد من الشواطئ الجميلة للغوص والسباحة والاسترخاء على رمالها البيضاء، فمدينة بادانج هي من الوجهات السياحية المثالية، كما أنها مكان مميز لعشاق التزلج على الأمواج، ولمحبي المرتفعات في غرب الجزيرة، كما يُعد شاطئ تابلاو من الشواطئ الجميلة، خاصةً فترة الغروب، كما توجد فيه الكثير من أكشاك الطعام، ويُعد خليج بانجوس الواقع جنوب مدينة بادانج ملائمًا لركوب القوارب وللسباحة، كما أن شواطئ المدينة جميلة ومكان جذب كبير، إذ تمتلئ تلك الشواطئ بزوارق الصيد ذات الألوان الجميلة مما يمنحها منظرًا جميلًا، كما أن المدينة تحتوي على الكثير من المعالم السياحية الهامة، مثل معبد بورا سينجارا ومتحف أديتياوارمان للثقافة والتاريخ، وبحيرة ماننجاو، ويوجد في المدينة سوق شعبي لعشاق الأسواق الشعبية، فهو يعرض جميع ما يخطر في بال السائح، كما يوجد في المدينة سوق السمك الذي يعرض السمك الطازج، إذ يمكن شراؤه وشواؤه بواسطة البائعين هناك. مدينة آتشيه: تُعد مدينة آتشيه أول مدينة في إندونيسيا دخل إليها الإسلام، لذا فهي من أهم المدن في جزيرة سومطرة، بالإضافة لاحتوائها على عدد كبير من المعالم الطبيعية والسياحية التي تجذب السياح من كافة أنحاء العالم. مدينة رياو: تُعد أغنى المدن في إندونيسيا، فمدينة رياو غنية بالموارد الطبيعية مثل منبع نهر سياك، كما تحتوى على عدد من المباني التقليدية المصممة على أساس التراث الإندونيسي، وتوجد فيها العديد من التلال والغابات، وهي من أشهر الأماكن السياحية في إندونيسيا بسبب احتوائها على الكثير من المعالم المميزة. مدينة لامبونج: تتميز مدينة لامبونج بوجود الكثير من الغابات الكثيفة والجبال الشاهقة والأنهار الجارية، بالإضافة لوجود الشواطئ ذات اللون الأبيض، كما تُعد مقصدًا لكافة الباحثين عن الاسترخاء والسباحة وممارسة الغطس في جزيرة سومطرة، كما تشتهر المدينة بوجود المحميات الطبيعية. محمية واي كامباس: تقع في الجهة الجنوبية من جزيرة سومطرة، وتُعد محمية واي كامباس من أكبر المحميات في دولة إندونيسيا وأقدمها، إذ تحتل من الغابات الساحلية مساحة ما يقارب 1300 كيلو متر مربع، كما توجد فيها العديد من الفيلة، إذ تعد تلك المحمية موطنها الأصلي.

المصدر:حياتكموقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

السفر إلى بودابست

السفر إلى سويسرا والنمسا