in

جزر سولومون

جزر سولومون تتكون جزر سولومون من أرخبيل يحتوي على ما يقارب 1000 جزيرة جبلية ومرجانية، إذ توجد هذه الجزر في المحيط الهادي، شرق بابوا غينيا الجديدة وشمال شرق أستراليا، ومن بين هذه الجزر؛ وماليتا، وغوادالكانال، وسانتا إيزابيل، وسان كريستوبال، وغيرها الكثير،[١] ويطلق على هذه الجزر اسم جزر سليمان، وهي جزر بركانية ومرجانية بطبيعتها على طول السلسلة، ومن الجدير بالذكر أن هذه البلاد تضم جميع جزر سليمان عدا جزيرتين هما؛ بوكا وبوغانفيل، واللتان تقعان في الجهة الشمالية الغربية من بابوا غينيا الجديدة، وتمتلك كل منهما السيادة الخاصة بها، وفي المقال الآتي أبرز المعلومات عن جزر سولومون.[٢] تاريخ جزر سولومون اكتشفت هذه الجزر على يد مستكشف أوروبي من أصول إسبانية يدعى الفرو ميندانا، وكان ذلك في عام 1568م، على الرغم من أن يوجد من يعتقد أن هذه الجزر قد سُكنت قبل 2000 عام من الميلاد، وفي عام 1886م قسمت هذه الجزر بين بريطانيا وألمانيا، وبعد مدة أصبحت الجزر كاملة تحت السيطرة البريطانية، وأثناء اندلاع الحرب العالمية الثانية، سيطر اليابانيون على هذه المنطقة، إذ شهدت أكثر المعارك دموية في المحيط الهادي، ومن أشهر تلك المعارك معركة تدعى غوادالكانال، لتعود بعد ذلك تحت السيطرة البريطانية في عام 1945م، لتحصل أخيرًا على حكمها الذاتي في عام 1976م، كما حصلت بعد عامين على الاستقلال التام.[١] اللغة في جزر سولومون توجد في هذه الجزر العديد من اللغات المستخدمة والتي يصل عددها إلى 76 لغة فردية مسجلة، ويذكر أن جميعها مستخدمة إلى وقتنا الحالي ما عدا ثلاثًا منها، كما يأخذ بعضها بالاضمحلال أو الانقراض ببطء، ويقدر عددها بست عشرة لغة، وأمّا عن اللغة الرسمية فهي اللغة الإنجليزية، وعلى الرغم أنها ليست اللغة الشائعة والأكثر رواجًا هناك، فهي تستخدم من قبل 2% من السكان فقط، إلا أنها تستخدم في الإعلام والمعاملات الرسمية، ولكنها لا تدرس في المدارس، بل توجد لغة أخرى تدعى بجين؛ وهي اللغة المشتركة بين السكان.[٣] المناخ والطبيعة في جزر سولومون يعد المناخ في جزر سولومون مناخًا استوائيًا محيطيًا، وهذا يعني أنه حار ولكنه رطب نوعًا ما، ودرجات الحرارة لا تتجاوز 32 درجة مئوية، ويتراوح معدل هطول الأمطار السنوي بين 3000 و3500 مليمتر، وتتنوع التضاريس في هذه المنطقة، فتوجد الجبال والغابات الواسعة الكثيفة بالأشجار، كما توجد السهول الشاسعة على الرغم من عدم استثمارها بالشكل الصحيح لأغراض الزراعة، فما هو مستغل للزراعة يقتصر على الجانب الشمالي من غوادالكانال، وتتوفر في جزر سولومون البنابيع الحارّة، والتي انفجرت بسبب بركان قد ثار في أربعينات القرن التاسع عشر، وتتعرض أراضي تلك المنطقة للعديد من الزلازل والبراكين بشكل منتظم، مثل تسونامي الذي حدث في عام 2007م، والذي تسبب بخسائر هائلة على المستوى البشري وعلى الطبيعة عامةً.[٢] سكان جزر سولومون يُقدَّر عدد سكان الجزر ما يقارب 550.000 نسمة، وهو عدد ليس بالكبير، إلا أنه يأخذ بالتزايد دومًا، كما أن معظم السكان ميلانيزيون، إذ يشكلون ما نسبته 95% من عدد السكان الإجمالي، ويوصف شعبها بأنه متحاب وودود مع بعضه البعض، إضافةً إلى أنه شعب متنوع ثقافيًا، وهذه الصفة شائعة بين شعوب أرخبيل المحيط الهادي عامةً،[٤] فمعظم الناس يعيشون في الأرياف، ويشتركون فيما بينهم بأعمال الزراعة وتربية الحيوانات، وتوجد أقلية صغيرة منهم تدعى البولينيزيون، والذين يعيشون على الجزر المرجانية النائية، والتي تضم جزيرة بيلونا، وجزيرة رينيل، وجزر ستيوارت، ونتونج جافا أتول، وغيرها من الجزر الأخرى، كما توجد أيضا أقليات أخرى من أصول صينية وأوروبية استوطنوا بالإجبار على يد البريطانين في جزر غيزو وفاجينا، وذلك لتخفيف العبء على جزيرة جليبرت، وكان ذلك بين عامي 1955م و1971م.[٢]

المصدر:حياتكموقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

مضيق بين فرنسا وانجلترا

أجمل شواطئ ماليزيا