in

جزر البليار

موقع جزر البليار تقع في إسبانيا، على البحر الأبيض المتوسط، وتعدّ من الجُزر الرئيسية فيها الى جانب جزر الكناري، تنقسم لقسمين؛ الأول يقع في الجنوب الغربي ويطلق عليه اسم بيتيوساس يضم كل من إيبيزا وفورمنتيرا، القسم الثاني يقع في الجزء الشمالي ويطلق عليه اسم جيمنيسياس يضم كل من مايوركا، مينوركا، وكابريرا،[١] وتعد جزر البليار منطقة ذاتية الحكم، عاصمتها بالما، وتعد الزراعة وصيد الأسماك من أهم أنشطتها الأقتصادية، وسكانها يتحدثون الإسبانية.[٢] تاريخ جزر البليار قامت العديد من الحضارات على أرض جزر البليار من أهمها: حضارة تالايوتيك نسبة الى الأبراج الحجرية التي كانو يقومو ببنائها التي كانت تسمى بتالايوتس واستمرت لوقت طويل على أرضها، أهم ما وجدته الدراسات الأثرية من بقايا هذه الحضارة هي السيوف البرونزية، ورؤوس الحيوانات، والفخار، ثمّ تعرضت الجزر للأحتلال من قبل القرطاجيون، والرومان، والفنادال، والبيزنطيين، والحكم الإسلامي، وبعد تعاقب هذه الحضارات أُعلنت الجزر مملكة مستقلة عام 1298م، وفي عام 1349م إنضمت إلى أراغان مرة أخرى حتّى عام 1708م، عندما أحتل البريطانيين جزيرة ماون، وفي عام 1833م أُعلنت الجزر كمقاطعة إسبانية، وفي عام 1931م طرحت فكرة الحكم الذاتي للجزر وتم البدء فيها عام 1983م.[٣] السياحة في جرز البليار تعتبر جزر البليار من الوجهات الهامة لدى السيَاح لما تتمتع به من مناخ الرائع وموقع متميز، فكل جزيرة فيها تتميز بميزة مختلفة عن الأخرى ومن أهم الجزر فيها:[٤] جزيرة مايوركا: عاصمتها بالما، حيث تعدّ من الجزر الأكثر تنوع في طبيعتها ومناخها وأنشطتها السياحية، تستطيع أن تجد فيها المناطق الريفية، والمناطق الطبيعية المحمية، والجبال، والشواطئ، وفيها منتزه كبير، فهي تلعب دور مهم من الناحية الثقافية يوجد فيها أفضل المراكز الثقافية التاريخية في أوروبا.[٤] جزيرة إيبيزا: تسمى أيضاً بالجزيرة البيضاء، تتمتع بشواطئ ومحميات طبيعية خلابة مما دفع اليونسكو منحها تصنيف التراث العالمي، فهي تمتلك خط ساحلي يمتد مسافة 210 كيلومتر مما يجعلها مناسبة للسباحة وممارسة الرياضات المائية.[٤] جزيرة مينوركا: هي رمز للسلام والهدوء في أشجان الطبيعه، فهي تتميز بالمناظر الطبيعية الخلابة، والشواطئ الصخرية وتعدّ جزيرة مناسبة للمشي وركوب الدراجات، فهي محاطة بالطبيعة من جميع الأتجاهات.[٤] جزيرة كابريرا: تتميز بأنّها مناسبة لممارسة الرياضات البحرية المختلفة، مثل الغوص والسباحة، لأنّها تحتوي على العديد من الحيوانات البحرية التي يمكنك مشاهدتها كالأخطبوط، والوقار، والسلاحف البحرية، والدلافين، كما يمكنك مشاهدة الطيور البحرية.[٥]

المصدر:الموضوع   موقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة السياحة والسفر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

مصادر الغذاء الصحي المتوازن

فوائد المواد الدسمة للجسم