in

تعلم اللغة الفرنسية للمبتدئين

اللغة الفرنسية اللغة الفرنسية هي أكثر اللغات الرُّومَانِيقِيَّةُ (اللاتينية) أهميّةً على مستوى العالم، واللغات الرُّومَانِيقِيَّةُ هي؛الفرنسية، والإيطالية، والإسبانية، والبرتغالية، والرومانية، والكاتالونية، وترجع الوثيقة الأولى المكتوبة باللغة الفرنسية إلى عام 842 ميلاديًا، وتُسمى الوثيقة باسم ستراسبورج أوثس، وهي نسخة لأداء اليمين يؤديها اثنان من أحفاد الملك شارلمان، والنص الثاني الموجود في الفرنسية القديمة هو نص قديم عن حياة القديس يولاليا بتاريخ 880-882 ميلاديًا، وفي القرن العاشر الميلادي وجد نصان آخران، وفي القرن الثاني عشر كُتبت باللغة الفرنسية قصائد ملحمية من أجمل قصائد الأدب العالمي لُقبت بالجوهرة، وفي أواخر القرن الثاني عشر وأوائل القرن الثالث عشر الميلاديين انتشرت اللغة الفرنسية، وأصبحت اللغة المهيمنة في أغلب مناطق فرنسا والمناطق التابعة لها، وكانت لهجة الفرنسيين هي لهجة شمال وسط فرنسا، مع وجود لهجة خاصة للنورمان، وفي القرن الرابع شعر الميلادي وُجدت لهجة شمالية خاصة تسمى البيكارد. عام 1539 وفي مرسوم ملكي يُسمى فيلرز كوتير أصبحت اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية في فرنسا، وأُلغيت اللغات الرسمية غيرها، مثل اللاتينية واللهجات الفرنسية المُختلفة، ومنذ ذلك الحين بدأت اللغة الفرنسية الحالية تحل محل اللهجات المحلية، وفي القرنين السابع عشر والثامن عشر الميلاديين توحدت قواعد اللغة والمفردات اللغوية وصُقلت بدرجة غير مسبوقة، واستبدل الفرنسيون إلى حد كبير اللهجات الإقليمية الأخرى للغة الفرنسية المنطوقة في شمال فرنسا ووسطها، واللهجات التي كانت تنتشر في فرنسا هي اللهجة المركزية، ولهجة الشمال، واللهجة الشرقية، واللهجة الغربية كالنورمانية الشهيرة واللهجة الجنوبية، ولكن اللغة الفرنسية الحديثة المُعتمدة تطورت كثيرًا عن هذه اللهجات وأصبحت تحوي علم أصوات خاص ومُختلف كثيرًا عن اللغة اللاتينية الأم، وبُسّطت القواعد عن القواعد اللاتينية الأصلية.[١] خطوات تعلم اللغة الفرنسية تعلُم اللغة الفرنسية كشخص بالغ لا يختلف عن تعلمها كطفل، ولكن يميل البالغون إلى تعلم اللغة عن طريق مقارنتها بلغتهم الأم ومقارنة أوجه التشابه والاختلاف، ويتمتع الكبار بميزة مهمة في اختيارهم لتعلم لغة لسبب ما مُهم وليس فقط بقصد التعلم أو التسلية، وفيما يأتي بعض الإرشادات التي يمكن أن تساعد في تعلم اللغة الفرنسية ومفرداتها:[٢] معرفة سبب التعلم، وماذا نريد من اللغة الفرنسية ولماذا نحتاج إليها، لنُحدد طريقتنا في التعلم والمستوى الذي نريد الوصول إليه في هذه اللغة. التعلم بالطريقة المُناسبة والمريحة لكل شخص، وعدم التقديم بأساليب معينة يفرضها علينا غيرنا، ومن هذه الطُرق وضع علامة بالفرنسية على كل شيء في المنزل للتذكر. تكرار المفردات الفرنسية يوميًًا، ويمكننا تكرار التمارين، والإجابة عن الأسئلة نفسها، والاستماع إلى ملفات الصوت نفسها حتى نشعر بالراحة مع اللغة، وهذا سيُساعد على تحسين الفهم وطرق الإصغاء ومهارات التحدث واللكنة. التعليم المشترك مع الآخرين للغة الفرنسية واللغات عامةً يُساعد في الحفاظ على المسار الصحيح للتعلم، ويُمكن تعلم الفرنسية مع الأهل أو الزوجة أو الأطفال أو الأصدقاء. تعلم اللغة الفرنسية وحدها وعدم الخلط بين عدة لغات، مما قد يُسبب اختلاطًا في المصطلحات المستخدمة بسبب تعدد اللغات. المتعة في تعلم اللغة الفرنسية ومفرداتها، وتغيير طرق الدراسة، فمن الممكن متابعة الأفلام والاستماع للموسيقى الفرنسية. ممارسة اللغة الفرنسية، وأفضل طريقة لذلك هو المشاركة في النشاطات المجتمعية التي تنظمها السفارة الفرنسية أو المنظمات الفرنسية. الاستماع اليومي للغة الفرنسية من خلال الهاتف أو أجهزة التسجيل. أقسام اللغة الفرنسية تتميز اللغة الفرنسية بكثرة قواعدها، وذلك بالاعتماد على تقسيم فروع الكلام فيها، فهي تختلف عن اللغة الإنجليزية مثلًا بالتأنيث والتذكير، وفيما يأتي ذكر مجموعات الكلمات الأساسية فيها:[٣] الأسماء: وتقسم للأسماء الشائعة، والأسماء الصحيحة، والأسماء المناسبة وغيرها الكثير، وكل كلمة تدل على اسم لها جنس في اللغة الفرنسية، إذ يستطيع الشخص أن يحدد المكان أو الشخص عن طريق استخدامها. المحددات: وهي أنواع معينة من الصفات التي تسبق الاسم وتحدد طبيعة الجنس في الجُملة، ومن أبرز الأمثلة عليها: (mon, ma mes, ce, cette, ces). الصفات: وهي عبارة عن الكلمات اللاحقة بالأسماء التي تتميز بأنها تتُرجم بشكل حرفي من لغة إلى أخرى دون أن تسبق الاسم كما في الإنجليزية. الضمائر: وهي في اللغة الفرنسية مثل جميع اللغات؛ إذ تحل محل الأسماء في العبارات، ومن أبرز الأمثلة عليها: (je, tuil, elle vous nous, ils, elles). الأفعال: وهي جزء لا يتجزأ من الكلمات في اللغة الفرنسية، ووظيفتها هي ربط الجملة بين الاسم وما يليه، ولها أزمنة عديدة، مثل المستقبل والمضارع. الأحوال: وهي التي تعبر عن الصفة أو الظرف في الجُمل، وهي لا تتأثر في اللغة الفرنسية عند تبدل العدد أو الجنس. الحروف: ويقصد بها حروف العطف أو حروف الجر التي تستخدم للتعبير عن الظرف الزماني أو المكاني وغيره. أسباب تعلم اللغة الفرنسية اللغة الفرنسية لغة مُهمة في العالم، وتوجد العديد من الأسباب المهمة لتعلم هذه اللغة، مثل:[٤] لغة ممتعة للتعلم: الفرنسية هي لغة سهلة التعلم، وتوجد العديد من الطرق التي تجعل تعلم اللغة الفرنسية ممتعًا للأطفال والكبار على حد سواء. لغة عالمية: أكثر من 300 مليون شخص حول العالم يتحدثون الفرنسية في القارات الخمسة، وتضم المنظمة الدولية الفرانكفونية وهي منظمة دولية للبلدان الناطقة بالفرنسية 88 دولة كعضو، وتعد اللغة الفرنسية ثاني أكثر اللغات الأجنبية التي يتعلمها الناس بعد اللغة الإنجليزية، كما أنها اللغة الخامسة الأكثر انتشارًا في العالم، واللغة الفرنسية هي اللغة الوحيدة إلى جانب اللغة الإنجليزية التي تُدرس في كل بلدان العالم، وتُدير فرنسا أكبر شبكة دولية من المعاهد الثقافية، والتي تعطي دورات تدريبية باللغة الفرنسية لحوالي مليون طالب سنويًا. لغة رئيسية لسوق العمل الدولي: تُعد القدرة على التحدث باللغة الفرنسية والإنجليزية ميزة في سوق العمل الدولي، والمعرفة باللغة الفرنسية تفتح أبواب الشركات الفرنسية في فرنسا وغيرها من المناطق الناطقة بالفرنسية في العالم، وهذا بسبب اعتبار فرنسا واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم ووجهة رائدة للاستثمار الأجنبي. لغة ثقافية: الفرنسية هي لغة عالمية ثقافية، وهي لغة الطبخ، والأزياء، والمسرح، والفنون البصرية، والرقص وفنون العمارة، وتتيح المعرفة باللغة الفرنسية الوصول إلى الأعمال الأدبية الرائعة والأفلام والأغاني الفرنسية. لغة سفر: تُعدّ فرنسا الوجهة السياحية الأولى في العالم وتستقطب أكثر من 87 مليون زائر سنويًا، والتحدث بالفرنسية ولو قليلًا يجعل السياحة أكثر متعة في باريس وجميع مناطق فرنسا، ومعرفة اللغة يقدم نظرة ثاقبة للثقافة وطريقة الحياة في فرنسا. لغة التعليم العالي: يتيح التحدث باللغة الفرنسية فرصًا للدراسة في الجامعات الفرنسية والكندية الشهيرة وكليات إدارة الأعمال المصنفة بين أفضل مؤسسات التعليم العالي في أوروبا والعالم. قاعدة للغات الأخرى: تُعد اللغة الفرنسية قاعدة جيدة لتعلم لغات أخرى، خاصة اللغات الرُّومَانِيقِيَّةُ (الإسبانية والإيطالية والبرتغالية والرومانية) وكذلك الإنجليزية، إذ إن نسبة كبيرة من مفردات اللغة الإنجليزية مشتقة من الفرنسية. الفرنسية لغة العلاقات الدولية: اللغة الفرنسية هي لغة عمل ولغة رسمية للأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، واليونسكو، ومنظمة حلف شمال الأطلسي، واللجنة الأولمبية الدولية، والصليب الأحمر الدولي والمحاكم الدولية، واللغة الفرنسية هي لغة المدن الثلاثة التي توجد فيها مقرات ومؤسسات الاتحاد الأوروبي، وهي: ستراسبورغ، وبروكسل، ولوكسمبورغ.

المصدر:حياتكموقع شعلة للمحتوى العربي #شعلة #موقع_شعلة #شعلة_دوت_كوم #شعلة.كوم

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

This post was created with our nice and easy submission form. Create your post!

هل أعجبك المقال؟

تم النشر بواسطة عالم التعليم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

التخلص من الندم

تربية النفس